• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

«دبي للاستثمارات الحكومية»:

أغلب شكاوى تجار سوق السمك الجديد بدبي بسبب الإيجارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

آمنة الكتبي (دبي)

أكد عبدالله القبيسي مدير إدارة العمليات في مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، أن الشكاوى والملاحظات بشأن سوق السمك الجديد تركزت «أغلبها» حول قيمة الإيجارات، وذلك على الرغم من أن الأسعار تم وضعها من قبل التجار أنفسهم، حيث تم الاجتماع معهم، وبناءً على المناقشات تم تحديد الأسعار المناسبة لهم، إذ يصل متوسط القيمة الإيجارية لأماكن العرض، والمحال التي سيتم تخصيصها لهم إلى 100 ألف درهم سنوياً، و20 ألف درهم لطاولات المزادات، و15 ألف درهم لطاولات البيع للمستهلكين.

وأشار إلى أن ملاءمة القيمة الإيجارية التي تم تحديدها لتطلعات التجار العاملين في السوق القديم، دفعت ما يقارب 90% منهم إلى توقيع عقود الإيجار في السوق الجديد بشكل فعلي، وأن الإدارة وفرت وضمن أعمال إنشاء وتجهيز 1300 موقف لسوق السمك والخضراوات والفواكه والدواجن، ومن ضمنهم 180 موقفاً لزوار سوق السمك، ونظراً للإقبال الكثيف من التجار المحليين والقادمين من خارج الدولة، وصل عدد المركبات في اليوم الأول 250 مركبة.

ولفت إلى أنه لتفادي مشكلة الازدحام تم الاتفاق مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي على الاستفادة من الأراضي المحيطة بالسوق لتجهيزها مواقف إضافية، كما تم تنظيم حركة المرور في المواقف الحالية، لضمان سهولة دخول وخروج الشاحنات بسرعة، مبيناً أنه سيتم حلها نهائياً خلال ثلاثة أشهر، وذلك بتوفير عددٍ أكبر من المواقف.

وأوضح أنه تم توفير نظام ذكي للمزاد في سوق الواجهة البحرية بتكلفة 5 ملايين درهم، ويوفر للتجار فرصة البيع والشراء في أي مكان يوجد فيه التجار، مما يوفر الوقت والجهد للتاجر، بحيث يبيع الأسماك بالسعر الذي يتناسب معه، وبالكميات التي يحددها، وهناك إقبال كبير على نظام المزاد الذكي، وبلغ عدد المسجلين 200 شخص، مبيناً أنه تم توفير صالة كبيرة مكيفة للمزاد في سوق السمك الجديد، وأكد أنه تم تخصيص منطقة مارينا لتجار الأسماك توفر لهم توصيل الأسماك عبر البحر، وهناك 180 شخصاً في قائمة الانتظار سيتم استقبالهم لاحقاً.

وبين القبيسي أنه تم تخصيص 440 محلاً وبسطة للأسماك، منها 18 للأسماك الحية، و15 للأسماك المجمدة و20 للأسماك المجففة، وتخصيص 120 محلاً للخضراوات والفواكه، و76 محلاً للحوم والدواجن، مشيراً إلى أن آلية النقاش التي اتبعتها الإدارة واللجنة المشرفة أسهمت في وصول نسبة الإشغال في السوق حتى الآن إلى نحو 70% في الأجزاء كافة.

وقال: «إن الأسماك تصل إلى سوق دبي الجديد من جهات عدة، منها ما هو محلي، ومنها من عمان والسعودية، وكميات الأسماك التي تصل من خارج الدولة تصل إلى 70% من الأسماك، وتم إعطاء الفرصة للسيارات التي تحمل الأسماك المحلية للدخول أولاً لأنها تحمل أسماكاً طازجة، وهي من السوق المحلي وملاكها مواطنون، وبذلك تم إعطاؤها فرصة أفضل من الأسماك التي تصل من الخارج، والملاحظ أن أعداد السيارات التي تصل مازالت في ازدياد ونحن نحاول أن نحل تلك المشكلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا