• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مقتل 41 مدنياً بقصف طيران النظام وقائد بالحرس الثوري بمعارك بصرى الحرير

المعارضة السورية تسيطر على حواجز بجسر الشغور بريف إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

سيطرت المعارضة السورية أمس على عدة حواجز شمال بلدة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، وقتلوا عشرات من قوات النظام وأسروا آخرين، بينما أدت غارات الطيران الحربي السوري على غوطة دمشق وحلب إلى مقتل 41 سوريا بينهم أطفال. في حين ذكرت مواقع إيرانية أن قياديا آخر في الحرس الثوري الإيراني وعنصرين آخرين من الحرس الثوري، قتلوا بمعارك بصرى الحرير في محافظة درعا جنوب سوريا، كما اعتقلت المعارضة السورية 4 أشخاص من ميليشيات أفغانية، لدى محاولتهم التسلل إلى بصرى الحرير، بعد سيطرة المعارضة عليها منذ أيام.

وذكرت مصادر المعارضة السورية أن «جيش الفتح» الذي يضم «جبهة النصرة» و«أحرار الشام» وفصائل أخرى، سيطر على حواجز عين السبيل والساقية وزليطو، بعد قصف مدفعي عنيف على المواقع التي كانت تتمركز فيها قوات النظام داخل المدينة وفي محيطها.

وأوضحت أن الهجوم بدأ في بلدة جسر الشغور بتفجير عربة مفخخة قادها مقاتل من جبهة النصرة واستطاع تركها بالقرب من هذه الحواجز وتفجيرها عن بعد، مما أدى إلى ارتباك في صفوف قوات النظام استغله مقاتلو جيش الفتح للهجوم.

وأشارت إلى أهمية هذه الحواجز باعتبارها خط الدفاع الأول لجسر الشغور من الأطراف الشمالية، مضيفة أنه إذا كسرت المعارضة الطوق الأمني حول البلدة فإنها ستقطع خط الإمداد عنها باتجاه الساحل.

وقد أطلقت فصائل المعارضة أمس معركتها للسيطرة على جسر الشغور في ريف إدلب الغربي بالتزامن مع معركة أخرى لها في ريف إدلب الشرقي للسيطرة على معسكري المسطومة والقرميد، وذلك بهدف تشتيت قوات النظام وطيرانه الحربي حسب ما قال قادة فصائل المعارضة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا