• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اجتماع أمني في الإليزيه غداة مليونية الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

ا ف ب

يعقد اجتماع قمة مخصص للامن الداخلي، اليوم الاثنين، في قصر الاليزيه غداة تعبئة تاريخية في باريس وكل انحاء فرنسا ضد الارهاب الذي ضرب البلاد في الايام الاخيرة.

وفي مواجهة مخاطر اكبر من اي وقت مضى بوقوع اعتداءات جديدة يجمع الرئيس فرنسوا هولاند حوله رئيس الوزراء مانويل فالس ووزير الداخلية برنار كازنوف ووزيرة العدل كريستيان توبيرا وكذلك مسؤولي الاجهزة الامنية.

وكان هولاند حذر بان "فرنسا لم تنته من التهديدات" فيما اقرت الحكومة بوجود "ثغرات" في الامن في وقت تحركت فرنسا في عدة عمليات ضد الإرهابيين.

ونزل مد بشري قياسي الاحد الى الشوارع فاق عدده 3.7 مليون نسمة، بينهم 1.2 الى 1.6 مليون في باريس وحدها بحسب وزارة الداخلية، وساروا وسط الدموع والابتسامات بدون ان يسجل اي حادث تعبيرا عن رفضهم الارهاب الذي ضرب قلب العاصمة على مدى ثلاثة ايام.

ورفع المتظاهرون لافتات تحمل عبارات "انا شارلي" وكذلك "انا يهودي" و"انا شرطي" و"انا مسلم" في اشارة الى القتلى ال17 ضحايا الاعتداءين على صحيفة شارلي ايبدو الهزلية وعملية احتجاز الرهائن في متجر الاطعمة اليهودية.

وكانت المسيرة تهدف بالاساس الى تكريم ذكرى الضحايا ال17 الذين قتلهم الإرهابيون الثلاثة وبينهم 12 سقطوا في المجزرة التي وقعت الاربعاء في صحيفة شارلي ايبدو بينهم اربعة من اشهر رسامي الكاريكاتور وشرطيان والشرطية الشابة التي قتلت الخميس واربعة يهود قتلوا الجمعة في متجر الاطعمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا