• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م

«جمارك دبي» تحصل على الأيزو في قياس سعادة العملاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

حققت جمارك دبي إنجازاً عالمياً يُضاف إلى سلسلة نجاحاتها، بحصولها على شهادة المواصفة العالمية لنظام مراقبة قياس سعادة العملاء ISO 10004:2012، والذي يُعنى بقياس مستويات السعادة لدى العملاء، حيث تسلم الشهادة أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي من وفد شركة Tuv intercert العالمية المانحة لشهادات الأيزو.

ويأتي حصول الدائرة على شهادة المواصفة العالمية بعد تطبيقها أفضل المعايير العالمية لقياس سعادة المتعاملين، حيث تشمل بنود نظام مراقبة وقياس سعادة المتعاملين الأيزو 10004، تحديد متطلبات المتعاملين، ووضع آليات لتحديد وقياس سعادة المتعاملين، ومراقبة ومتابعة مستويات الخدمة المقدمة، وتحليل وتقييم المعلومات المتعلقة بسعادة المتعاملين، والتحقق من احتياجات المتعاملين بصورة مستمرة ووضع أهداف لمراقبة وقياس رضاهم وسعادتهم.

كما يهدف النظام إلى توصيف المسؤوليات والخطوات والآليات المتبعة في تحديد احتياجات المتعاملين مع الجهة ومتلقي الخدمة وقياس وتحليل رضى وسعادة المتعاملين، حسب السياسات المعتمدة.

وقال أحمد محبوب مصبح: إن هذا الإنجاز العالمي بكل ما يمثله من معاني السبق والريادة والسعي نحو المركز الأول، هو في الواقع استكمال لمسيرة التطوير المؤسسي التي تنتهجها الدائرة للوصول إلى ما هو أبعد من تحقيق سعادة للعملاء عبر توحيد الجهود والرؤى حول استراتيجيات تطوير العمل الجمركي في الدولة، مؤكداً أن تكامل الجهود سيشكل نقلة نوعية في مستوى العمل، حيث سترتفع مستويات الخدمات المقدمة في جميع المنافذ الجمركية بما يواكب تطلعات الحكومة وترفع من تنافسية الدائرة على المستوى العالمي.

وذكر مدير جمارك دبي أن إسعاد المتعاملين هو المحور الأساسي لتطوير الخدمات وتعد وثيقة تلتزم بها الدائرة لترسيخ مفاهيم السعادة وتعزيزها، لتصبح ممارسة وثقافة ونهج عمل في جميع المراكز الجمركية.

ومن جانبه أعرب أحمد عبدالسلام كاظم، مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي، عن اعتزازه بحصول جمارك دبي على هذه الشهادة الدولية، والتي تعكس نجاح عمل مختلف الفرق والأقسام في الدائرة بشكل مشترك لتحقيق أفضل النتائج».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا