• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م
  02:26     مصدر دبلوماسي: القائد العسكري خليفة حفتر وفائز السراج رئيس حكومة ليبيا المدعومة من الأمم المتحدة يجريان محادثات في باريس الثلاثاء    

مشاركة إيجابية لفريق أبوظبي في تحدي مصر

«أفريقية الشراع» تختتم اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تختتم اليوم منافسات البطولة الأفريقية للقوارب الشراعية لفئة الأوبتمست التي تحتضنها مصر، بمشاركة فريق نادي أبوظبي للشراع واليخوت ممثل الإمارات، بالإضافة إلى مشاركة كبيرة من دول مصر، المغرب، تونس، جنوب أفريقيا، أنجولا، موزمبيق، سيشيل وتنزانيا، حيث يبلغ عدد المشاركين في المنافسة واحداً وخمسين بحاراً.

وتأتي مشاركة الإمارات لتكون الوحيدة من دول آسيا في البطولة، أملاً في رفع مستوى الخبرة لدى بحارة الإمارات وأيضاً المنافسة على ألقاب البطولة المختلفة، ويشارك من الإمارات كل من محمد سعيد المهيري ومحمد عبد الله الحمادي ومحمد سعيد المنصوري وعبد العزيز عبد الله الحمادي في فريق الذكور، وسلامة محمد البشر وضحى محمد البشر في فريق الإناث، ويترأس الوفد خولة الحمادي، وأحمد المرزوقي، إدارياً، بالإضافة إلى المدرب الهادي الزنايدي.

وتأتي مشاركة الفريق الإماراتي بالدرجة الأولى من أجل التحضير للمشاركة في بطولة العالم التي ستقام في مدينة بتايا بتايلاند إعتبارا من الاثنين المقبل، وهي إحدى المحطات والبطولات العالمية المهمة للفريق في مشواره القادم وواحدة من المسابقات الدولية التي يعول عليها كثيراً، حيث بدأ التجهيز والتحضير لها وبشكل مبكر قبل فترة.

ويأمل بحارة الإمارات في أن يكون لهم تحضير جيد وكبير عبر البطولة الحالية التي يشارك من خلالها الكثير من الأبطال من مختلف الدول الأفريقية، وأصحاب المشاركات العالمية.

من ناحيته، أشاد أحمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشراع واليخوت، بالمشاركة القوية والحضور المميز للفريق الإماراتي في المنافسة الأفريقية، وأكد أن هذه المشاركة تعكس الرغبة القوية على تطوير الفريق وإعداده للمنافسات القادمة والمقبلة والاستحقاقات العالمية للفريق، وقال: «نسير على جدول ثابت من أجل أن نساهم في بناء قوي لفريقنا للشراع الحديث بهدف الوصول لأعلى درجات التفوق والتميز الإقليمي والعالمي لاحقاً، ويمتلك فريقنا الكثير من المواهب والخامات المتميزة، ولديهم القدرة على المنافسة، والبطولة الأفريقية تعتبر محطة مهمة من أجل الإعداد والتحضير للبطولات التي تليها».

وعن حظوظ المنتخب في حصد المراكز الأولى في البطولة، قال: «بكل تأكيد ستكون المنافسة صعبة، خاصة أنها تضم الكثير من المخضرمين أصحاب الكفاءة والمهارة من مختلف أنحاء القارة الأفريقية، وستكون مشاركتنا بالدرجة الأولى لاكتساب الخبرة، ولكن لن يمنع ذلك بحارة الإمارات من المنافسة، والسعي لتحقيق الفوز، يتميز موقع البطولة الحالي بالكثير من العوامل الإيجابية، والتي ستصنع بيئة مثالية للمنافسة في فئة الأوبتمست، ونحن على ثقة كبيرة بقدرة أبنائنا على التميز والتفوق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا