• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في اجتماعه برئاسة منصور بن زايد

الوزاري للخدمات يناقش التخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة المواطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

ناقش “المجلس الوزاري للخدمات” خلال اجتماعه أمس برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس المجلس الوزاري للخدمات في قصر الرئاسة، التخطيط الإستراتيجي للقوى العاملة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بناء على الدراسة التفصيلية التي أعدتها وزارة شؤون الرئاسة بمشاركة العديد من الجهات الاتحادية والمحلية.

وتمثلت مخرجات الدراسة في بناء قاعدة بيانات شاملة عن القوى العاملة في الدولة، تبين مسمياتهم الوظيفية مع القطاعات والجهات التي يعملون بها في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى بيانات تحليلية عن قطاع التعليم في الدولة، خاصة الدارسين واختصاصاتهم.

وتضمنت المخرجات إعداد دليل لجمع البيانات وتصميم وتنفيذ نموذج تخطيط القوى العاملة الذي يتنبأ بحجم الطلب على العمل في القطاعات الاقتصادية المختلفة وحجم العرض من الكوادر الوطنية المؤهلة لمدة 30 سنة قادمة.

وتحلل الدراسة حاجة الدولة من التخصصات حتى عام 2020 وعدد الباحثين عن عمل والوظائف المناسبة للمواطنين، فيما أوصت بعدد من التوصيات وفق الأولويات الوطنية الإستراتيجية ومعدلات تخرج الطلاب والطالبات المواطنين من الثانوية العامة ومعدل التحاق الطلاب والطالبات المواطنين بالتعليم العالي بما يتناسب والمخرجات المتوقعة في عام 2020.

وسترفع الدراسة مع توصيات المجلس الوزاري للخدمات بشأنها والخطط التشغيلية لها إلى مجلس الوزراء خلال الفترة القادمة. وناقش المجلس الدليل والسياسة المقترحة من وزارة المالية بشأن “سياسات وإجراءات المخازن للحكومة الاتحادية”، والذي حدثته الوزارة وطورته بما يتفق مع المستجدات في الحكومة الاتحادية وأفضل الممارسات العالمية في هذا الخصوص. كما ناقش المجلس خلال جلسته التوصية المرفوعة من المجلس الوطني الاتحادي بمناسبة السؤال الموجه من أحد أعضاء المجلس لوزارة الشؤون الاجتماعية حول “إنشاء مراكز حكومية لعلاج وتأهيل حالات الإعاقة الشديدة ومرضى التوحد من المواطنين”.

واطلع المجلس الوزاري للخدمات خلال جلسته على عدد من تقارير ديوان المحاسبة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012، بشأن الحسابات الختامية لكل من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ومعهد التدريب والدراسات القضائية. كما ناقش المجلس عددا من الموضوعات الأخرى المدرجة على جدول أعماله واتخذ القرارات المناسبة بشأنها. (أبوظبي- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض