• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لتجريب نموذج أبوظبي المدرسي في المناهج

تشكيليات يشاركن في برنامج التطوير المهني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 أغسطس 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

تشارك أربع فنانات تشكيليات إماراتيات في سلسلة جلسات التطوير المهني التي صممتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة خصيصاً لأساتذة التربية الفنية في مجلس أبوظبي للتعليم، لإغناء مناهج الفنون عبر إطلاع المعلمين بشكل مباشر على تجارب الفنانين بتنوع مدارسهم الفنية.

وكان البرنامج قد بدأ أمس في منارة السعديات بأبوظبي ضمن أسبوع التنمية المهنية الذي يقيمه مجلس أبوظبي للتعليم قبيل انطلاق العام الدراسي، وقدمت الفنانتان عائشة بنت خليفة وعزة القبيسي عروضاً تقديمية عن تجربتهما الفنية ومن وحي المتاحف المرتقب افتتاحها في المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات، فيما ستقدم كل من فاطمة المزروعي وعائشة جمعة ونور السويدي عروضهن في الأيام القادمة في منارة السعديات في أبوظبي وفي مركز القطارة في العين.

وقالت فاطمة عمر، المشرفة على البرامج التعليمية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لـ»الاتحاد» «ينطلق البرنامج من الخطة الاستراتيجية المشتركة مع مجلس أبوظبي للتعليم لدعم مناهج الفنون، بتقديم الإلهام للمعلمين من خلال اللقاء مع ممارسي الفن لاستكشاف أساليب وأفكار ومواد فنية جديدة ليطوروا من نمط التعليم في المدارس، كما أنها خطوة تحقق هدف قسم التعليم في الهيئة لإيصال الفن إلى أكبر شريحة من المجتمع من خلال طلبة المدارس».

ويندرج البرنامج أيضاً ضمن خطة توعوية لسلسلة المتاحف العالمية التي سيتم افتتاحها تباعاً في أبوظبي، بدءاً من متحف لوفر أبوظبي المتوقع افتتاحه مطلع العام المقبل، ويليه متحف زايد الوطني ثم متحف جوجنهايم أبوظبي، وتقول فاطمة «في هذه المرحلة يبدأ الطلاب في التعرف على الفن، ونحاول أن نعرفهم بطبيعة كل المدارس الفنية حتى يتمكنوا لاحقاً من تكوين ذائقتهم الفنية الخاصة». أما اختيار الفنانات فقد جاء من باب التنويع في التجارب، فمعروف عن عائشة بنت خليفة تركيزها على استكشاف الهوية في أعمالها، بينما تبني عزة القبيسي تصاميمها من المواد الطبيعية في البيئة المحيطة، فيما تنقل عائشة جمعة تجربتها في تعليم الأطفال الفن، وتركز نور السويدي على أعمال الرسم أكثر، وتعمل فاطمة المزروعي على المزج بين التراث العالمي والخط العربي في أعمالها.

ومن جهتها قالت ليندا ونوس، اختصاصية مناهج التربية الفنية في مجلس أبوظبي للتعليم، إن البرنامج يندرج ضمن الخطة التطبيقية التجريبية لمناهج التربية الفنية لنموذج أبوظبي المدرسي الذي يعتمد أسلوب التعلم المتحور حول الطالب، والذي سيجري تجريبه في السنة الدراسية الحالية في مدارس إمارة أبوظبي، وهو منهج يتضمن دراسة تاريخ الفن والحضارة، والفنون الكلاسيكية والمعاصرة والحديثة إلى جانب الموروث المحلي الثقافي، وعلاقة كل ذلك بالتاريخ والهوية الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا