• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مراكز التقصي الوبائي بالدولة تعمل على مدار الساعة

«صحة أبوظبي» : 6 حالات جديدة تتخلص من «كورونا» ذاتياً وظهور أعراض طفيفة على 4 حالات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

أعلنت هيئة الصحة «أبوظبي» عن تخلص 6 حالات جديدة من فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وذلك بالإضافة إلى الحالات التي أعلنت الهيئة عنها سابقا ليرتفع العدد الإجمالي للحالات التي تخلصت من الفيروس ذاتيا إلى 27، وأن الحالات ستغادر المستشفى قريبا.

وقالت الهيئة في بيان لها إن الحالات كان قد تم تأكيد إيجابية فحوصاتهم بالفيروس وتم إبقاؤهم في المستشفى كإجراء احترازي وبالفعل تخلصت من الفيروس ذاتيا بدون علاج خلال 10 و14 يوما. وبناء على فحوصات الحالات السابقة تتوقع الهيئة أن فحوصات الحالات الإيجابية الأخرى والمتواجدة حاليا في المستشفيات، ستظهر سلبية وتغادر المستشفيات قريبا حيث يتم إجراء فحوصات لهذه الحالات بشكل يومي.

كما أعلنت الهيئة عن 4 حالات جديدة لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وقالت إن معظم الحالات لم تظهر عليها أي أعراض بينما أظهرت بعض الحالات أعراضا طفيفة ومن المتوقع أن تتخلص الحالات من الفيروس ذاتيا وتم إبقاؤهم في المستشفى لحين تخلصهم من الفيروس. وأكدت الهيئة أنها وبالتنسيق مع وزارة الصحة والهيئات الصحية والجهات المعنية في الدولة اتخذت الإجراءات الاحترازية الضرورية اللازمة، وفقا للتوصيات العلمية والشروط والمعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية وأن الجهات الصحية كافة، تعمل على مدار الساعة لرصد ومراقبة الوضع الصحي العام. وقالت الهيئة إنها تعمل حاليا مع خبراء من منظمات دولية، والذين أصبحوا الآن في أبوظبي لتسليط الضوء على جوانب مختلفة من الفيروس، بما في ذلك سبل انتقال العدوى، وأفضل الممارسات في إدارة الالتهابات الفيروسية من هذا النوع. من جهة أخرى أشارت وزارة الصحة إلى أن منظمة الصحة العالمية أكدت أن الفيروس لا يشكل قلقا على الصحة العامة في الوقت الحالي، وأنه لا يتطلب أية إجراءات لحظر السفر إلى أي دولة في العالم، ولا يتطلب إجراء فحوصات مبكرة في منافذ الدولة ولا فرض أي قيود على التجارة. وقالت الوزارة إن مراكز التقصي الوبائي في الدولة تعمل على مدار الساعة للإبلاغ المبكر عن أي حالات للفيروس مؤكدة أن النظام الصحي بالدولة فعال وأن الوزارة تتابع الوضع عن كثب بما يضمن صحة وسلامة الجميع. (أبوظبي ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض