• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العبث الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

إيران تعبث في محيطها الجغرافي ظناً منها أنها الأقدر والأقوى نقيض انبطاحها للشيطان الأكبر أفيون ثورتهم الذي خدروا به شعبهم طويلاً، هذا هو دور إيران على مر العصور، عند الضعف تكون حملاً وعندما تتوهم القوة فهي ذئب سعران ينبش أنيابه في كل مكان لا مراعاة لحرمة جار ولا دين.سلوا التاريخ ودور الملالي في إضعاف الأمة في كل العهود وما فعلوه من تفتيت الأمة إلى دويلات انتقاماً من العرب، وها هو التاريخ يعيد نفسه في العراق وسوريا ولبنان ومصر واليمن، ولكن هيهات فسيف العروبة لم ولن يلين في وجه هؤلاء البغاة، وانظروا لسيوفنا ودروعنا في اليمن هي الرد لمن أراد الجواب.

أحرى بإيران أن تعمل لشعبها تنمية، وتترك الأكاذيب والوعود البراقة الوهمية لهؤلاء الغوغاء الحالمين بجنة الملالي بدلاً من خلق شيطان جديد توهم به حرافيش التخلف، وأن تعمل على محاربة المخدرات، والإيدز وأمراض تنخر هذا المجتمع، القابع تحت القبضة الحديدية، ولتنظر إيران للجار وما ينعم به من حرية رأي وتعليم، حتى أصبحوا أسعد شعوب الأرض، فتحية إلى قادة دول الخليج العربي على هذه النهضة الشاملة ونقول للفرس ما قاله الأعشى:

وقاتلوا القـــــــــــوم إن القتل مكرمــــــة

إذا تلـــــــــوا بكف المعصم العـــــــــرف

وجند كسرى غـــــداة الحنو صبحهم

منا غظاريف ترجو الموت فانصرفوا ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا