• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طرد توران «نقطة التحول» في إطاحة أتليتكو

ليكيب: الاستحواذ بفاعلية صنع الفارق للريال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

تناولت صحيفة «ليكيب» بالتعليق على مباراتي العودة في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، وقالت إن فوز الريال على أتليتكو جاء عن جدارة واستحقاق، وأن تأهل يوفنتوس على حساب موناكو بالتعادل صفر- صفر، بعد أن كان فائزا في مباراة الذهاب 1-صفر، جاء بصعوبة.

وعن المباراة الأولى، أشارت الصحيفة: مثلما استحوذ الريال على الكرة في مباراة الذهاب (61 %)، عاد ليفعل الشيء نفسه في مباراة العودة (64 %)، وكان استحواذاً مصحوباً بفاعلية هجومية وفرص ضائعة، لكن رونالدو ورفاقه لم يتوصلوا إلى صنع الفارق مبكراً بسبب تألق أوبلاك حارس مرمى أتليتكو الذي أنقذ مرماه في أكثر من فرصة محققة، لكن الحارس المتألق لم يستطع الصمود حتى النهاية واستسلم لهدف شيشاريتو في الدقيقة 88. وأضافت الصحيفة أن طرد النجم التركي أردا توران لاعب أتليتكو في الدقيقة 76 أضعف كثيراً «بنيان» الفريق واستفاد لاعبو الريال من هذا النقص العددي وشنوا هجمات متتالية إلى أن نجح شيشاريتو في تسجيل هدف الفوز الغالي، ليصبح هو بطل الريال في هذه المباراة، خاصة وأنه بذل مجهوداً غير عادي من بداية المباراة وأرهق «حارسيه الشرسين» جودين وميراندا إلى أن أصيب بعد الهدف وخرج . ومضت «ليكيب»: كان كريستيانو في فورمة أقل كثيراً مما كان عليه في الأسابيع الماضية، لكنه نجح مع ذلك في صنع التمريرة القاتلة التي جاء منها هدف المباراة الوحيد، بعد «خذ وهات» مع الكولومبي خايمس رودريجيز.

وعن مباراة موناكو ويوفنتوس، قالت: رغم تشجيع الأمير البير أمير موناكو للفريق من مقصورة الشرف باستاد لويس الثاني، حيث كان يقف أغلب فترات الشوط الثاني من المباراة، فإن موناكو لم يستطع أن يكون ثاني فريق فرنسي يتجاوز هذا الدور ويصل إلى المربع الذهبي، حيث لم يفعلها من قبل سوى فريق ليون عام 2010. وتابعت: أشرك يوفنتوس في هذه المباراة لاعبيه الأكثر خبرة والأكبر سناً، إذ بلغ متوسط أعمار لاعبيه 31 سنة و28 يوما، وبهم استطاع أن يبلغ الدور قبل النهائي الذي لم يصل إليه منذ موسم 2002 - 2003. واستطردت: عوقب الموناكيون بشدة عندما لم يحتسب حكم المباراة ضربة جزاء للاعب كوندوجبيا، بعد أن تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء، تماما مثلما عوقب نفس الفريق في الذهاب عندما لم يحتسب أيضا حكم المباراة ضربة جزاء لمصلحته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا