• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

«بوكو حرام» محور لقاء بين الرئيسين الفرنسي والتشادي

ثلاثة قتلى و20 جريحاً بتفجير انتحاري في الكاميرون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

عواصم (وكالات)

أوقع تفجير انتحاري ثلاثة قتلى من المدنيين ونحو 20 جريحاً صباح أمس، في أقصى شمال الكاميرون.

وقال مصدر أمني كاميروني، إن «رجلا كان يستقل دراجة نارية فجر نفسه على جسر قرب سوق مورا»، موضحاً «أن 4 أشخاص قتلوا على الفور، هم 3 مدنيين والانتحاري» مشيراً إلى سقوط نحو 20 جريحاً.

وفي سياق آخر، أفادت تقارير إخبارية أمس الأحد بأن تنظيم «منتقمو دلتا النيجر» النيجيري أعلن وقفاً لإطلاق النار وأبدى استعداده في الدخول في مفاوضات مع الحكومة.

وذكرت صحيفة «ذا بانش» أن التنظيم المتخصص في مهاجمة المنشآت النفطية في دلتا النيجر أعلن عبر موقعه الإلكتروني أنه عازم «على مواصلة الالتزام بالوقف غير المعلن للعدائيات في دلتا النيجر».

وقال التنظيم إنه سيدعم أي جهد للتواصل مع الحكومة النيجيرية أو ممثلين عن بلدان شركات النفط متعددة الجنسيات والوسطاء الدوليين.

وفي الوقت نفسه، توعد التنظيم «بمواصلة القتال من أجل دلتا النيجر، إذا ما ضاعت هذه الفرصة».يأتي هذا الإعلان بعد أشهر من الهجمات على البنى التحتية للنفط والغاز، وهو ما أصاب الاقتصاد الوطني بحالة من الشلل، ويطالب التنظيم بتخصيص حصة من عوائد النفط للسكان المحليين، كما يطالب بحكم محلي للمنطقة.

إلى ذلك، أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان، أن مكافحة جماعة «بوكو حرام» النيجيرية كانت محور لقاء في الإليزيه أمس الأول، بين الرئيسين الفرنسي والتشادي فرنسوا هولاند وأدريس ديبي.

وقالت الرئاسة الفرنسية، إن رئيسي الدولتين «بحثا في مكافحة بوكو حرام والعمليات التي تقوم بها حالياً، والقوة المتعددة الجنسيات المختلطة للدولة المجاورة لبحيرة تشاد». وأضاف البيان أن أولاند «أكد مساندة فرنسا لهذه القوة الأفريقية في الدعم اللوجستي وتقديم المعلومات وتأمين المعدات والتأهيل»، مؤكداً أن الرئيسين «اتفقا على مواصلة الجهود» في هذا المجال.