• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

غرفة عمليات بين بغداد وأربيل لتنسيق القتال في نينوى

مقتل 156 «داعشياً» وتدمير رتل شاحنات نفط في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

دكت مقاتلات التحالف الدولي المناهض «لداعش» رتل شاحنات محملة بالنفط الخام في إحدى الجبهات الأمامية بمحافظة نينوى، حيث أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية أن التنظيم الإرهابي كان ينوي إشعالها لحجب الرؤية على القطعات المقاتلة بواسطة سحب الدخان التي تنبعث من الحريق. وفيما أكدت المديرية مقتل 4 إرهابيين بضربة للتحالف في المنطقة، أعلنت خلية الإعلام الحربي أن طيران الجيش العراقي سدد ضربتين قاصمتين استهدفتا تجمعات «لدواعش» في جزيرة الخالدية بمحافظة الأنبار، ما أدى لمقتل وإصابة العشرات.

وذكرت الخلية أن طائرة بدون طيار (مسيرة) طراز سي اتش 4 دكت وكراً يأوي 5 إرهابيين في جزيرة الخالدية أيضاً، حيث قتلوا جميعاً. من جهته، أكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في تصريح صحفي أمس، أن قطاعات الشرطة مسنودة بالمدفعية وطيران الجيش، أوقعت ما لا يقل عن 156 قتيلاً من التنظيم الإرهابي أثناء عملية لتطهير محوري البوكنعان والسدة في جزيرة الخالدية، تزامناً مع مقتل 6 «دواعش» وتدمير 3 أنفاق ومقري ضيافة للتنظيم، أثناء تمشيط مناطق البساتين والمزارع في الجزيرة.

وفي تطور آخر، كشف ‬سعد ‬الحديثي المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء، ‬عن ‬تفعيل ‬غرفة ‬عمليات ‬مشتركة ‬بين ‬الحكومة ‬الاتحادية، ‬وحكومة‭ ‬إقليم ‬كردستان، ‬من ‬أجل ‬إنجاح ‬الجهود ‬التي ‬تتعلق ‬بعمليات ‬تحرير ‬نينوى وكبرى مدنها الموصل.

وقال الحديثي إن غرفة العمليات تضم ممثلين وقيادات من وزارة الدفاع‏‭ ‬العراقية ، ‬وقوات ‬البشمركة، ‬وحكومة ‬الإقليم، ‬حيث ‬يجري ‬العمل‭ ‬من أجل ‬تنسيق ‬الجهود، ‬منعاً ‬لحدوث ‬أي ‬تقاطعات ‬أو ‬خلافات ‬بهذا ‬الشأن، ‬إضافة‭ ‬إلى ‬تعزيز ‬جهود ‬التوافقات ‬بين ‬القوات ‬كافة ‬من أجل ‬تحرير ‬المناطق ‬والمدن ‬من‭ ‬سيطرة «‬داعش». ووصف الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي التصريحات التي أطلقتها بعض القيادات في‏‭ ‬إقليم كردستان، ‬بشأن ‬عدم ‬انسحاب ‬البشمركة ‬من ‬الأراضي ‬التي ‬سيطرت ‬عليها،‭ ‬بأنها «‬ذات ‬بعد ‬سياسي» ‬مشيراً ‬إلى ‬أن «‬الحكومة ‬الاتحادية ‬تنظر للجهد‭ ‬القتالي ‬العراقي ‬بكافة ‬تشكيلاته، ‬نظرة ‬فريق ‬يعمل ‬متحداً‬». ‬وبلغ التوتر أعلى مستوياته على حدود الموصل حين أعلن العبادي ‬أن ‬البشمركة ‬لن ‬تدخل ‬المدينة، بينما شددت ‬حكومة إقليم كردستان ‬عدم ‬انسحابها‭ ‬من ‬المناطق «‬المحررة» ‬في ‬نينوى، مع تأكيد ‬البشمركة ‬على أنها ‬تلقي ‬أوامرها ‬من زعيم الإقليم مسعود‭ ‬بارزاني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا