• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

مشاركون بمؤتمر دولي في مصر :

الجهل غذاء التطرف والظلم يولد العنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يناير 2017

أحمد شعبان (الإسكندرية)

أكد المشاركون في المؤتمر الدولي «العالم ينتفض.. متحدون في مواجهة التطرف» بمصر انتقال ظاهرة التطرف من العالم العربي إلى الأفق العالمي، إذ لم تعد ظاهرة الإرهاب قاصرة على المنطقة العربية وباتت ظاهرة كونية، مشددين على أن الجهل غذاء التطرف وأن الظلم يولد العنف.

وكانت مكتبة الإسكندرية شهدت فعاليات الدورة الثالثة من المؤتمر، الذي عقد في الفترة من 17 - 19 من يناير الجاري، بمشاركة 300 باحث ومفكر ومتخصص في قضايا الإرهاب.

شارك في المؤتمر مجموعة من الدول العربية منهم الدكتور خالد آل خليفة نائب رئيس مجلس أمناء مركز عيسى الثقافي، والدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية، والمفكر المصري مصطفى الفقي، والسفير صفاء الدين خليفة من دولة العراق، كما شارك في المؤتمر مرصد الأزهر الشريف باللغات الأجنبية.

وأكد الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية، أن عنوان المؤتمر هذا العام يشير إلى الانتقال من ظاهرة التطرف في المجال العربي إلى الأفق العالمي، حيث لم تعد ظاهرة التطرف، ومن ثم الإرهاب محصورة في المنطقة العربية أو هذه البقعة من العالم، ولكنها باتت ظاهرة كونية تؤرق دول العالم شرقاً وغرباً، مما يستدعي أن نكون جميعاً متحدين في مواجهتها. وأشار إلى أن ما حدث خلال العام الماضي من أحداث إرهابية في مصر وعدد من الدول العربية والأوروبية يثبت بجلاء أن البشرية باتت في قارب واحد تجاه هذا الخطر.

من جانبه، أشار الدكتور محمود الهباش إلى أن العالم يعاني من تداعيات التطرف، وقد زادت حدة هذه المعاناة في الآونة الأخيرة، وأخذت أشكال متعددة وصور مختلفة شديدة البؤس والسوء تعكس معاناة الإنسانية على مستوى الفكر والوعي والإدراك لمعنى الإنسانية. وأضاف: «جئتكم من بلد وشعب قضى أكثر من قرن من الزمان وهو يعاني من التطرف والإرهاب فلسطين التي يعاني شعبها على مدى قرن منذ أن منح من لا يملك وعدًا لمن لا يستحق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا