• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

1.4 مليار درهم تمويلات صندوق أبوظبي للتنمية خلال 2017

منصور بن زايد: مساعدات الإمارات التنموية والإنسانية تستهدف تحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

قال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية، في كلمة له ضمن التقرير السنوي للصندوق، إن السياسة التي انتهجتها الإمارات واهتمامها بالقضايا التنموية العالمية تقوم على مبادئ ثابتة، تحرص من خلالها على استمرارية تقديم المساعدات التنموية والإنسانية، ومساعدة المجتمع الدولي لتحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية، وتوفير متطلبات الحياة الكريمة لشعوبها.

وأضاف سموه: تستمد مؤسساتنا الوطنية عزيمتها في العمل التنموي والإنساني وتحقيق الإنجازات الكبيرة من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيراً إلى أنه وبفضل جهود القيادة الرشيدة واهتمامها المستمر، حافظت دولة الإمارات على مكانتها المتقدمة كأكبر مانح للمساعدات التنموية الرسمية على مستوى دول العالم، وهذا دليل واضح على ثبات النهج الذي تسير عليه الإمارات في تقديم العون التنموي وإصرارها على لعب دور فاعل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدول النامية.

وأشار سموه إلى أن الإمارات بقيت على مر السنين تقوم بدور المبادر في تمويل مشاريع ترمي إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أكثر من 140 دولة، في قارات العالم المختلفة، حيث تنظر قيادتنا الرشيدة إلى المساعدات التنموية كقيمه عظيمة رسخها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في نفوس أبنائه وشعبه.

وأضاف سموه: «هذه التوجهات الثابتة حملها صندوق أبوظبي للتنمية منذ بدء نشاطه التنموي عام 1971، وتطوير قدراتها، وتحسين مستوى حياة شعوبها، فكان مثالاً يحتذى به بين مؤسسات التمويل الدولية في نشاطه التنموي، وشراكاته، ومبادراته النوعية المقدمة للدول النامية بهدف تحقيق التقدم والنمو في تلك الدول».

ووفقاً للتقرير، فقد مول صندوق أبوظبي للتنمية خلال عام 2017 نحو11 مشروعاً تنموياً بقيمة إجمالية بلغت 1.4 مليار درهم، استفادت منها 9 دول نامية، حيث وافق على تقديم 4 قروض بقيمة إجمالية تجاوزت 646 مليون درهم، استفادت منها مصر، وأنتيغوا، وبربودا، والمالديف، كما اعتمد 7 منح تنموية بلغت قيمتها 754 مليون درهم، استفادت منها كولومبيا، واليمن، وجزر القمر، وأريتريا، والصومال، وفلسطين وجزر المالديف، وبذلك يرتفع إجمالي تمويلات الصندوق التراكمية واستثماراته بنهاية 2017 إلى نحو 83 مليار درهم، بزيادة 3 مليارات درهم عن 2016، كما ارتفع عدد الدول المستفيدة من 83 دولة إلى 88 دولة مع نهاية عام 2017. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا