• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تضع المواهب الإبداعية على الطريق الصحيح

برامج دعم الشباب تربط بين الفكرة والتطبيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

تحفيز الشباب الإماراتي للعمل المهني، وتطوير المعارف الأكاديمية لديه، من الأمور الأساسية التي تندرج ضمن مبادرات كبريات الشركات والهيئات. والتي تخصص في مشاريعها السنوية حيزاً للدعم والتدريب يستفيد منه الخريجون الجدد، وأصحاب الابتكارات. وتتصدر لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، المشهد، بوصفها جهة ناشطة في مجال تعزيز المواهب الشابة، ورسم مستقبلها الإبداعي على أرضية صلبة.

ثقافة الابتكار

تكثر البرامج الميدانية، التي تطلقها اللجنة، ومنها برنامج «تكامل» لدعم المبادرات بتطوير وتشجيع ثقافة الابتكار في الدولة، الذي يسهم في دعم تطوير الابتكارات التكنولوجية عبر تسهيل مختلف مراحل الإبداع بدءاً بتسجيل براءات الاختراع للأفراد والمؤسسات الأكاديمية والشركات في الدولة وحمايتها، ومن ثم المساعدة على تحويلها إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية.

ويرى أحمد الكليلي، مدير عام لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، أن تطوير رأس المال البشري ضمن قطاعات العلوم والتكنولوجيا، وتوظيف مختلف الوسائل لدعم الابتكار، هو الأساس لبناء قطاعات قوية قائمة على المعرفة، لتزويد المؤسسات الأكاديمية في الدولة بالدعم الذي تحتاجه لتطوير قدرات أفرادها ما يسهم في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وتحقيق طموح الدولة بأن تكون في مقدمة الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم.

ويوضح أن برنامج «تكامل»، الذي وضع قبل 5 أعوام، يواصل نجاحاته مسجلاً أكثر من 110 براءات اختراع دولية. مع الحرص على دعم وتفعيل أنشطة المخترعين، وتقييمها مع تقديم المشورة حول آليات حماية الملكية الفكرية، ودعم النماذج التي تحتاجها هذه التكنولوجيا لتحويلها إلى منتجات تسويقية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا