• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

رفعت مخلفات 11 حادثاً مرورياً

بلدية دبي تزيل 3479 مركبة مهملة خلال العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يناير 2017

أمنه الكتبي (دبي)

تمكنت بلدية دبي من إزالة 3479 مركبة مهملة من جميع مناطق إمارة دبي خلال العام الماضي، بحسب المهندس عبد المجيد سيفائي مدير إدارة النفايات في البلدية.

وتفصيلا ً، قال «المركبات المهملة التي تنقلها البلدية من الشوارع العامة يتم تخزينها في ساحة تجميع الخردة التابعة لقسم المستودعات في إدارة العقود والمشتريات، وذلك بغرض التصرف بها وفقاً للإجراءات المعتمدة في هذا الشأن».

وبين أن عملية ترك وإهمال المركبات بمناطق وشوارع إمارة دبي لفترات طويلة تعد من الممارسات الخاطئة، التي ازدادت في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى أن هذه الظاهرة دائماً ما تكون إما لقدم المركبة وعدم الفائدة من استغلالها أو لغرض التجارة. وأكد سيفائي أن إدارة النفايات في بلدية دبي، رفعت المخلفات الناتجة عن 11 حادثاً، خلال العام الماضي، موضحاً أن البلدية تتلقى يومياً بلاغات عدة عن وقوع حوادث تصادم ما بين بالغة وبسيطة بحاجة إلى إزالة المخلفات الناتجة عنها. وبلغت كمية النفايات المنقولة من الطرق السريعة 5517 طناً، مبيناً أن قسم النظافة التخصصية بإدارة النفايات، يكثف جهوده للقيام بأعمال النظافة على الطرق السريعة بالإمارة، في إطار الحرص على إيجاد طرق نظيفة خالية من المخلفات التي قد تسبب ضرراً. وأضاف أنه في أغلب الأحيان تكون تلك الحوادث عبارة عن تدهور شاحنات محملة بالرمال والخضراوات ونواتج مخلفات البناء والزيوت، ما يؤدي إلى إغلاق تام للطرق وإعاقة حركة السير، لذلك فإن إدارة النفايات ببلدية دبي تعطي اهتماماً خاصاً وأولوية قصوى لمثل هذه البلاغات، لما لها من أهمية بالغة على حركة الطرق.

ولفت إلى أن القسم لديه فرق عمل مجهزة لتنظيف مخلفات الحوادث، يعمل على مدار الساعة لتلقي أي بلاغات خاصة بالحوادث على الطرق السريعة للقيام بدوره في تنفيذ مهامه.

وأوضح أن تنظيف الطرق السريعة يحتاج إلى عمالة مدربة، نظراً لخطورة هذه الطرق، مبيناً أن قسم النظافة التخصصية بإدارة النفايات في بلدية دبي يعطي أولوية من حيث تجهيزات السلامة للمركبات المستخدمة في نقل النفايات من هذه الطرق، حيث تم تجهيز وتزويد الإدارة بـ11 مركبة، مزودة بأدوات السلامة واللوحات الضوئية، و40 ماكينة تنظيف مصممة لإزالة النفايات الصعبة والصغيرة كأعقاب السجائر وقطع البلاستيك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا