• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الرجال يغارون من تميز النساء أحياناً

طموح المرأة.. هل ينتهي بالزواج؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

بعد نجاح سمية في الثانوية العامة، اتجهت نحو إكمال دراستها الجامعية، لكن قطار الزواج أخذها سريعاً لتتجه إلى منعطف آخر أبعدها عن تحقيق طموحاتها، فبعد مرور سنوات على زواجها، نظرت إلى ما وصلت إليه زميلاتها في العمل والتعليم وحصولهن على أعلى المراتب، لتبدأ التساؤلات تحاصرها: أين أنا من ذلك المشوار الطويل؟ وهل تلاشت كل أحلامي؟ وهل طموحي انتهى بالزواج؟

نموذج سمية ينطبق على نماذج نسائية وجدت أن الزواج حطّم أحلامهن، وجعلهن يجلسن في البيت لتربية الأبناء والاهتمام بالزوج.

نجاح المرأة

تلفت ابتسام، «طالبة جامعية»، إلى أن حلمها في إكمال مسيرتها العلمية توقف بعد الزواج، فبعد إنجاب توأمين عرقل ذلك الأمر مواصلتها لتعليمها، لتقضى جل وقتها في تربيتهما والاهتمام بشؤون الزوج والبيت، وتقول: «بالفعل الكثير منا لديه الكثير من الأحلام والأهداف التي يريد تحقيقها، لكن الزواج والرجل الشرقي يقف حائلاً أمام تلك الآمال محطماً، مما يضعها أمام خيارين لا ثالث لهما وهما: إما أن ترضى بالبقاء في البيت وتتفرغ لشؤون الأسرة أو أن تحمل رسالة الماجستير والدكتوراه وهي مطلقة. وتبين سامية، «موظفة» أن طموح المرأة يجب أن يزدهر بعد الزواج، مؤكدة أن بعض الأزواج يغارون من نجاح المرأة في العمل وعلى هؤلاء أن يتفهموا أن هذا النجاح سيعود عليهم وعلى أبنائهم بالخير، وتتابع: أنا مع طموح المرأة، لكن بشرط أن تراعي متطلبات أسرتها، وبالنسبة لتجربتي، فزوجي متفهم ويقدر قيمة عملي، يشجعني ولا يخلق لي مشكلات، وأعتقد أن الزوج الذي يقدم على طلاق زوجته بسبب العمل ربما تكون هناك أسباب أخرى غير طموحها، هي التي دفعته إلى ذلك لكنه اتخذ هذا الموضوع ستاراً.

نموذج ناجح ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا