• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فتاوى واستشارات

تحصين الطفل وترشيد لعبه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

◆ابني يبلغ من العمر نحوثلاث سنوات ونصف السنة... فهل عليَّ إثم إذا تركته يتابع أفلاماً كرتونية لشخصية تستخدم ساعة للتحول إلى محارب للأشرار...، وهذه الساعة تباع في المحال... مع ملاحظة أن ابني قد يحاول تقليد ما يشاهد، فهو لا يدرك أن هذا مجرد خيال؟

◆◆يجوز أن تتركي ابنك يشاهد أفلام الكرتون المذكورة إذا لم تخشي عليه ضرراً ما دام محتواها يدور حول ترسيخ حب الخير وترسيخ بغض الشر.

والذي ننصحك به في إطار حسن تربية الصغير أن تحصني ولدك صباحا ومساء بما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحصن به الحسن والحسين رضي الله عنهما عندما كانا صغيرين، ففي المستدرك على الصحيحين للحاكم، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين، يقول: «أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة»، ثم يقول: «هكذا كان يعوذ إبراهيم ابنيه إسماعيل وإسحاق».

لا تتركي ولدك يلعب بالأدوات الحادة أو يقوم بالألعاب الخطيرة، ولابد من طريقة مناسبة حتى يفهم أن هناك فرقاً بين الواقع وما يشاهده من حركات في برامج الرسوم والألعاب الإلكترونية.

وينبغي مراقبته وترشيده في الألعاب التي تتطلب الحركة حتى يتعود على الحذر من الإصابات. وعندما يكبر ويكون قادراً على الفهم خصصي وقتاً في اليوم ولو قليلاً للحديث معه وأسمعيه قصصاً قصيرة تكون لها قيمة تربوية.

المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا