• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مفردات تترابط بانسجام ألوان قوية ومزج بين الخشب والفضة والفخار

روح «شرقية» في ردهات المنازل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

خولة علي

خولة علي (دبي)

يبث النمط الشرقي المغربي للأثاث الدفء والسحر في أرجاء المكان بألوانه القوية الممزوجة بشكل متجانس، مع مكونات عناصر التصميم الداخلي، التي ترتبط ببعضها لتشكل لوحة فنية متكاملة.

وسعت شركة «ذاون» للمفروشات إلى تقديم تشكيلة غنية من التصاميم الشرقية من قطع الأثاث، التي تجمع الفخامة والأناقة، وربطها بعنصر الراحة لتكون ملاذاً مريحاً للأفراد الذين يتقون للعيش في بيئة تكتمل فيها شروط المظهر والوظيفة.

وحول ما يتميز به هذا النمط من الأثاث، يشير خبراء في «ذاون» إلى أن النمط الشرقي المغربي يتميز بالألوان القوية الغنية، التي عادة ما تتشح بها عناصر الديكور الداخلي من أرضيات وجدران وقطع الأثاث، كما يمتاز بحضور قوي لعناصر الخشب، والفضيات، وأواني الفخار.

وقالوا: «حاولنا أن نقدم بعض التصاميم التي تساعد المرء في تشكيل النمط الذي يرغب فيه، ويستطيع أن يبني عليه أفكاره في حال رغب في خلق بيئة شرقية مغربية في ردهات منزله ليظهرها بمكونات مختلفة، وأكثر ثراء.

ويضيفون «من العناصر المستخدمة في هذا النوع من الأثاث ورق الجدران، الذي يأتي بتشكيلات فنية مختلفة، فيمكن انتقاء ورق الجدران بزخارف مشجرة تشبه التشكيلات المحفورة على المواد الجصية، مع قطع أثاث ذات ألون قوية كالأخضر الفستقي، والبني المحمر، والتركوزا، ولكن وقبل كل شيء لابد أن تنسج هذه الألوان مع بعضها بعضاً، وحتى تبرز بشكل قوي أمام ورق الجدران المشجر». ويتابعون«يمكن إدخال أرائك ذات نمط كلاسيكي، مع تطعيمها بوسائد مشجرة وثيرة، ومفارش زاهية مزدانة بالخرز، ما يمنح المقاعد الثراء، ويشيع الدفء في أرجاء الفراغ» .ويلفتون إلى أنها لا يمكن أن تجاهل أهمية الأكسسوارات التي تعتبر لمسة نهائية مهمة في إعطاء دمغة قوية حول نمط الفراغ، من حيث توزيع قطع الأواني الخزفية والفضية أو النحاسية وبعض المعلقات من قلائد فضية محفوظة في إطارات خشبية، ما يعطي طبعة مغربية خاصة».

فوانيس معدنية

تتميز الإضاءة في النمط الشرقي المغربي بوجود الفوانيس بألوان المعدن، التي يمكن أن تعلق في زوايا الغرف، أو في منتصف جلسة في غرف معيشة أو تتوسط طاولة طعام، فمجال توزيع هذه القطع يتوافق مع طبيعة الفراغ ووظيفته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا