• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استجابة لتوصيات «الصحة العالمية»

تحديث البرنامج الوطني للتطعيمات وإضافة 3 لقاحات للأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

أصدر معالي عبدالرحمن العويس، وزير الصحة، قراراً بتحديث البرنامج الوطني للتحصينات (للتطعيمات)، وإضافة 3 لقاحات إلى البرنامج، وهي الجرعة الثانية من اللقاح الثلاثي للحصبة والحصبة الألمانية والنكاف والمعروف بـ (ام ام ار) وذلك عند عمر 18 شهراً للأطفال، والجرعة الثانية من لقاح شلل الأطفال، لتكون عند عمر 4 أشهر على أن يأخذ مع لقاح الشلل الفموي عند نفس العمر، بالإضافة إلى جرعتين من لقاح الروتا عند عمر شهرين و4 أشهر.

ويأتي القرار الذي دخل حيز التطبيق من مطلع شهر يناير الجاري، استجابة للتوصيات الصادرة من منظمة الصحة العالمية، واستناداً لأحدث الممارسات العالمية وموافقة اللجنة العليا للتحصينات بالدولة، ويهدف إدخال هذه التطعيمات، إلى إكساب جسم الأطفال مناعة لمقاومة العدوى ومكافحة الأمراض المعدية عن طريق تكوين أجسام مضادة.

وقال الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، رئيس اللجنة الوطنية العليا للتحصينات، في تصريح لـ «الاتحاد»، إن «تحديث البرنامج الوطني للتحصين من خلال إدخال لقاحات جديدة، يعد من التدخلات الهامة والفعالة؛ فالتحصين يعتبر من مقومات وأولويات الصحة العامة في المجتمع».

وأكد أن وزارة الصحة والهيئات الصحية العاملة في الدولة تعمل على تحقيق الرؤية والاستراتيجية الدولية والإقليمية والعالمية وفق توصيات منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بأولويات التحصين، مشيراً إلى أن الإمارات أحرزت تقدماً كبيراً في القضاء والسيطرة على كثير من الأمراض المستهدفة بالبرنامج الوطني للتحصين مثل شلل الأطفال والكزاز الوليدي والحصبة والحصبة الألمانية، إضافة إلى خفض معدلات المرض والوفيات بسبب الأمراض الأخرى المستهدفة بالبرنامج.

وشدد الرند على أن التطعيمات الجديدة لا تسبب أي مضاعفات للأطفال، مشيراً إلى أن الوزارة لا تقوم بإدخال التطعيمات الجديدة إلا بعد دراسات كاملة حول المطعوم والأعراض التي قد يتسبب بها، وكذلك الوقوف على نسب الإصابة في الدولة.

وقالت الدكتورة ندى المرزوقي، مديرة الإدارة المركزية للطب الوقائي بالوزارة، لـ «الاتحاد»، إن «جرعة التطعيم ضد شلل الأطفال التي كانت تعطي للأطفال عند دخول المدرسة في سن 5 إلى 6 سنوات ستلغى تدريجياً، حيث سيتم الاكتفاء بالجرعتين اللتين تعطيان قبل ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض