• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عالج فتاة من عيب خلقي في فقرات العنق

مستشفى المفرق: الشرائح البلاتينية تضمن الدقة وتفادي الأخطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ساعد فريق جراحة الأعصاب والعمود الفقري في مستشفى المفرق إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» طفلة كانت تعاني من شلل رباعي نتيجة إصابتها بعيب خلقي نادر في فقرات الرقبة لتستعيد قدرتها على الحركة وممارسة مهاراتها الحياتية كالسابق.

وكانت المريضة البالغة من العمر 11 عاماً تعاني من عيب خلقي في فقرات العنق لم يتم اكتشافه إلا بعد سقوطها على الأرض وتدهور حالتها وإصابتها بشلل رباعي وضعف الإحساس في الأطراف. وبينت نتائج الفحوصات السريرية والتصويرية وجود عيب خلقي نادر تسبب في ضيق مساحة قاع الجمجمة وضغط فقرات العنق على جذع الدماغ، وبعد دراسة الحالة من قبل فريق جراحة المخ والأعصاب في مستشفى المفرق تم وضع الخطة العلاجية والاتفاق على إجراء الجراحة في خطوتين نظرا لدقة موضع الجراحة. وأوضح د. روبرت فيريش استشاري حاصل على البورد البريطاني في جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري «كانت الخطوة الأولى من الجراحة لعلاج هذا العيب الخلقي النادر أن نجريها من خلال الفم لاستئصال الجزء الأكبر من الفقرة الضاغطة من الأمام على جذع الدماغ وتوسيع المساحة وإزالة الضغط من هذه المراكز الحيوية الموجودة في جذع الدماغ والنخاع الشوكي»، وأضاف «أما الخطوة الثانية فكانت إجراء الجراحة من الجهة الخلفية لقاع الجمجمة وتوسيع ممر الأعصاب الخلفي وأخيرا تثبيت الفقرات العنقية بعظام قاع الجمجمة باستخدام أحدث أنواع الشرائح البلاتينية المحددة الزوايا لضمان حصول المريضة على انحناء طبيعي بين الرأس والفقرات».

وأشار د أحمد ثابت اختصاصي جراحة المخ والأعصاب إلى مميزات استخدام الشرائح المحددة الزوايا لضمان الجودة العالية وتفادي الأخطاء البشرية والمضاعفات التي قد تنتج عن عدم دقة تثبيت الزوايا في الوضع الطبيعي. وأضاف د ثابت «تعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة التي تشهدها مستشفى المفرق، ونحن سعداء بشفاء مريضتنا وتحسنها الملحوظ وقدرتها على المشي من جديد والاعتماد على نفسها في أداء مهامها اليومية مثل الأكل والكتابة وغيرها من المهارات الحياتية».

وخرجت المريضة بعد تأكد الأطباء من تحسن حالتها الصحية، وقدرتها على المشي والتحسن الملحوظ في قوة التحكم بالأطراف واستعادتها لجودة الحياة التي فقدتها بعد تعرضها للشلل الرباعي واعتمادها سابقا على والديها، فغالبا ما تُسبب هذه الحالات مضاعفات مثل صعوبة البلع أو البقاء على التنفس الصناعي وقد تؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة. و أكد رئيس قسم جراحة الأعصاب والمخ والعمود الفقري د. ميلان اوربانسكي الحاصل على البورد البريطاني أهمية توفر كامل العناصر العلاجية لنجاح مثل هذه الجراحة، حيث إن وجود خدمات صحية متكاملة في مستشفى المفرق بجودة عالية لدعم مراحل العلاج ومتابعة حالة المريضة من قبل الفريق الطبي والتمريضي والفني في الأقسام الصحية المختلفة التي توفرها المستشفى، من ضمنها قسم العناية الفائقة وقسم التخدير وقسم العلاج الطبيعي وأطباء الأنف والأذن والحنجرة. ويأتي ذلك تماشياً مع رؤية الشركة بالريادة في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة بأعلى معايير الجودة والسلامة الدولية. ويحرص مستشفى المفرق على توفير أحدث الخدمات العلاجية لأمراض الأعصاب والعمود الفقري والدماغ، ضمن فريق طبي وتمريضي وفني على مستوى عال من الكفاءة، تماشيا مع توجه شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في توفير أفضل الخدمات الصحية العلاجية لسكان إمارة أبوظبي، وتسهيل طرق التواصل معها وجميع منشآتها من خلال خدمة مركز المتعاملين 80050 الذي يجيب على جميع الاستفسارات وطلبات حجز المواعيد في مختلف منشآتها الصحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض