• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«لعنة المومياء» تعيد عشرات القطع الأثرية إلى مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

(د ب أ)

أعاد مسؤولون في الجمارك الأميركية تابوتا مصريا يعود إلى الحقبة اليونانية الرومانية تم العثور عليه في مرآب لاصلاح السيارات في بروكلين ، لإضافة إلى عشرات من القطع الأثرية الأخرى إلى مصر كجزء من عملية تستهدف التهريب غير المشروع. وأعادت دائرة الهجرة والجمارك الأميركية القطع في اطار تحقيق منذ 5 سنوات يعرف باسم عملية «لعنة المومياء», التي أعادت نحو 7 آلاف قطعة اثرية من مختلف أنحاء العالم. ولم تذكر الإدارة كيف ومتى وصلت القطع إلى الولايات المتحدة. وعثر على التابوت في مرآب عام 2009. وشملت القطع التي تم اعادتها إلى مصر أمس الأول أيضا عشرات القطع من العملات النقدية القديمة ونماذج خشبية لقوارب تعود للمملكة الوسطى ونقش على الحجر الجيري سرق من معبد مصري. وقالت لوريتا لينش، المدعي العام الأميركية لمنطقة جنوب نيويورك، في حفل أقيم في جمعية ناشيونال جيوجرافيك «إن الممتلكات الثقافية لمصر القديمة هي علامات ابداعية وتعكس المساهمات الكبيرة للثقافة المصرية في حضارة العالم ، واليوم نعيد هذه القطع لورثتها الشرعيين شعب مصر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا