• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يواجه «الإلكتروني» بأسعار مخفضة وعناوين وإصدارات منوعة

الكتاب الورقي يستعيد مكانته في عرس أبوظبي الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

مع التوسع في استخدام الكتاب الإلكتروني تأثرت حركة الورقي إلى الحد الذي ترك أثراً على سعر الأخير، في محاولة من أصحاب دور النشر لمواكبة تنامي الاعتماد على التكنولوجيا، على الرغم من تأكيد الجميع أن أهمية القراءة التقليدية لم تتراجع كثيراً كونها الأصل والمرجعية التي يمكن الوثوق بها لكل دارس أو باحث أو عاشق للثقافة والفكر بمختلف أشكالها، ولجأت بعض دور النشر إلى تخفيض الأسعار وتعدد العناوين وتنوع الإصدارات، ضمن فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لمعرض أبوظبي للكتاب في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بأبوظبي، من 30 أبريل الماضي حتى 5 مايو الجاري بمشاركة أكثر من ألف جهة عارضة تمثل 50 بلداً.

أحمد السعداوي (أبوظبي)

تحول معرض أبوظبي الدولي للكتاب في نسخته الرابعة والعشرين، إلى ساحة كبيرة لعرض أشكال الفكر الإنساني وإبداعاته المنتمية إلى مختلف الشعوب والثقافات، وسط اهتمام واسع بكل ما تضمنه المعرض من لآلئ الفكر وعظيم المشروعات الثقافية، واختلفت وسائل العرض هذه بين مطبوعات ورقية وأخرى إلكترونية، تماشياً مع نمط الحياة العصرية التي دخلت التقنية في كل تفصيلاتها.

جبران أبوجودة، مسؤول دار الساقي، قال رغم إن التقنيات السمعية والبصرية التي تتطور بشكل سريع، إلا أن هذا لا ينفي الجيل الورقي، الذي يتمتع بمداه ورؤيته كما أن جيل الشباب مازال يقبل على الأوراق المطبوعة، ويتمتع بعلاقة خاصة مع الورق عكس الحالة الجافة مع الشاشة.

الانتشار التكنولوجي

وبالنسبة للفارق بين سعر الكتاب الورقي والإلكتروني، وكيف لأصحاب الأول من دور نشر أن يقاوموا الانتشار التكنولوجي الذي يتميز برخص سعره، أوضح أن المطبوع له كلفة محددة، أما الإلكتروني فأقل منه بسبب القرصنة والطغيان على حقوق المؤلفين والمبدعين، ولكن إذا تم احترام هذه الحقوق سيكون السعر متقارباً إلى حد كبير، ولن يكون الفارق فقط سوى في سعر الورق، ولكن الوقت الحالي يذهب معظم جهد الكاتب نتيجة وسائل غير قانونية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا