• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يحقق المتعة والفائدة والإبداع لمرتادي المعرض

الأرشيف الوطني يثري منصته في معرض الكتاب بركن خاص للأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

الاتحاد

لاقى ركن الأطفال في منصة الأرشيف الوطني المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب2014، إقبالاً مميزاً من الأطفال زوار المعرض، وقد استهدف الأرشيف من مبادرته هذه توثيق الروابط بين الطفل وتاريخ وطنه، وانتمائه وولائه للوطن ورموزه.

جرى استقبال الأطفال مرتادي الركن في ورش فنية تدريبية وتعليمية، وفق خطوات محددة تبدأ بقصة تتلى على الطفل ثم يطلب منه رسمها مستعيناً بما ترسخ في مخيلته عنها، وبناء على هذه الخطوات المنظمة استطاع الأطفال التعبير باللون عما استوعبوه من القراءات التي أصغوا إليها باهتمام بالغ، وكانت القصص في إطار وطني يعزز الحفاظ على الهوية، وأبرز القصص التي يحرص ركن الأطفال على وصولها لرواده: قصة علم الاتحاد، قصة قيام الاتحاد، قصة قصر الحصن، والحدود السياسية والجغرافية لدولة الإمارات.

هذا وقد استقطب ركن الأطفال - الذي يعد المبادرة الأولى من نوعها للأرشيف الوطني- عدداً كبيراً من الزوار الذين كانوا يتوقفون فيه وقتاً طويلاً محاطين بالعناية والاهتمام، وأشرف على هذا الركن مختصون بالبرامج التعليمية الموجهة للطفل من موظفي الأرشيف الوطني.

الجدير بالذكر أن أول زائرة استقبلها ركن الأطفال كانت من ذوي الاحتياجات، وقد استطاعت أن تبدع في رسم علم الإمارات، ويذكر أن والدتها التي كانت ترافقها قد امتدحت مبادرة الأرشيف الوطني التي سخرت الوسائل والأساليب الطفولية الممتعة لتجذب الأطفال، وقد تجسد ذلك في أدوات الرسم التي تم انتقاؤها بعناية واهتمام، وبأثاث ركن الأطفال الذي تمت فيه مراعاة شؤون الطفل واحتياجاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا