• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

أفغانستان: 40 قتيلاً بهجمات متفرقة لـ«طالبان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

كابول (د ب ا)

قال مسؤولون ووسائل إعلام أمس، إن ما لا يقل عن 40 شخصاً قتلوا في هجمات وانفجارات شنتها حركة «طالبان» في أقاليم قندهار بجنوب البلاد وغازني وباكتيا بشرق البلاد بالإضافة إلى إقليم هرات بغرب البلاد.

وقال داود أحمدي المتحدث باسم حاكم إقليم قندهار إن ما لا يقل عن 20 شخصاً قتلوا بعد انفجار عبوات ناسفة كانت موضوعة داخل حاويتين بوسط مدينة قندهار، عاصمة الإقليم. وأضاف أن ما لا يقل عن 37 شخصاً أصيبوا في الحادث. ولم يتضح على الفور الهدف من الهجوم. وأفادت وكالة «باجوك» الأفغانية للأنباء، نقلاً عن مسؤول بالشرطة لم تسمه، أن 6 رجال شرطة قتلوا وتم احتجاز 5 آخرين رهائن في منطقة زورمات في إقليم باكيتيا مساء أمس الأول. وقال لال محمد عمرزاي، رئيس إدارة منطقة كيشك أي كوهنا في إقليم هرات إن اثنين من رجال الشرطة قتلا وأصيب 7 آخرون خلال اشتباك بالمنطقة. وقال مسؤولون إن ما لا يقل عن 12 من أفراد الأمن قتلوا في أحدث موجة من الهجمات يشنها مسلحو «طالبان» في عدة أجزاء بإقليم غازني. وقال عريف نوري المتحدث باسم حاكم غازني إن سعيد الله توفان رئيس شرطة منطقة «ديه ياك» وقائد شرطة الاحتياط كانا ضمن ضحايا الهجمات على ثلاثة مراكز في أنحاء الإقليم. وأضاف أن ما لا يقل عن 15 من أفراد الأمن أصيبوا في إحدى الهجمات، عندما دمر مسلحو «طالبان» عدداً من نقاط التفتيش وأضرموا النار في مقر شرطة «ديه ياك».

وفي سياق منفصل، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أمس، إن أكثر من 108 آلاف أفغاني نزحوا في أفغانستان منذ بداية العام بسبب الصراع والكوارث الطبيعية. وجاء في تقرير نشر أمس، أن 108440 شخصاً نزحوا في الفترة من الأول من يناير الماضي حتى 13 مايو الجاري، بارتفاع بواقع 22 ألف شخص مقارنة بالأسبوع الذي سبقه. وتم تسجيل أعلى عدد في إقليم غازني بشرق البلاد بواقع 10 آلاف نازح، يليه إقليم باجلان بواقع أكثر من 4000 لاجئ. وقد تشرد أكثر من 10 آلاف شخص مؤقتاً بسبب سيطرة «طالبان» على أجزاء من مدينة فرح الثلاثاء الماضي.