• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

سفراء الـ 18: أعمال الانقلابيين تجعل البحث عن حل سلمي أكثر صعوبة

ولد الشيخ يبحث في الرياض استئناف المحادثات اليمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

الرياض، صنعاء (وكالات)

التقى المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد أمس السبت، في الرياض الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، في إطار جهود المنظمة الدولية لاستئناف عملية السلام في البلاد، في حين أكد سفراء الدول الـ 18 أن الأعمال التي قامت بها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية تجعل البحث عن حل سلمي أكثر صعوبة.

وأشاد هادي بالمساعي التي يبذلها المبعوث الأممي وذلك ترجمةً لقرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار 2216.

وجدد هادي حرصه التام والحكومة الشرعية على السلام المبني على الأسس والمرجعيات المحددة والواضحة من خلال المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، والقرارات الأممية ذات الصلة. وبحث الطرفان فرص السلام وآفاقها الممكنة التي تعمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على متابعتها وتحقيقها رغم الصعوبات والتحديات الماثلة.

من جانبه عبر المبعوث الأممي عن تقديره جهود الرئيس هادي ومواقفه الواضحة تجاه السلام لمصلحة وطنه وشعبه وأمنه واستقراره، انطلاقا من مسؤولياته تجاه مجتمعه بصورة عامة، معرباً عن أمله في إن يتجاوز اليمن مختلف التحديات الراهنة، وصولا إلى تحقيق غاية السلام المنشودة.

وفي السياق ذاته، بحث رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر مع المبعوث الأممي التطورات الجارية في الملف السياسي مؤكداً حرص الحكومة على إحلال السلام الدائم والشامل ومشيرا إلى أن تعنت الانقلابيين وجبروتهم لا يزيد الشرعية والشعب اليمني إلا صمودا واستماتة أقوى للسلام وإنهاء نزيف الدم الذي طال الكثير من أبناء الوطن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا