• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«أبيض الشواطئ» يشارك في دورة ودية بمصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

وافق اتحاد الكرة على الدعوة المقدمة له من نظيره المصري، للمشاركة في الدورة الودية الدولية الشاطئية التي تقام خلال الفترة من 9 إلى 14 من شهر يونيو المقبل في مصر، بمشاركة منتخبات أوروبية وعالمية، بهدف تحضير المنتخبات المتأهلة لنهائيات كأس العالم للكرة الشاطئية التي تقام في البرتغال. ورحب البرازيلي جوستافو هنريك مدرب المنتخب بقبول الدعوة المصرية، تحقيقا للرؤية المستقبلية للجنة المنتخبات بالإعداد المبكر للاستحقاقات التي تنتظر «أبيض الشواطئ».

وتقام البطولة بمشاركة 8 منتخبات سيتم تقسيمها على مجموعتين، وسيتم توزيع المنتخبات المشاركة في وقت لاحق بجانب تحديد نظام التأهل عن كل مجموعة للأدوار المقبلة فيها.

وتدخل البطولة الدولية المصرية ضمن تحضيرات «الأبيض» للاستحقاقات المهمة التي تنتظره بداية بكأس العالم للقارات التي ستستضيفها دبي في شهر نوفمبر المقبل بجانب المشاركات في عام 2016، والمتمثلة في تصفيات كأس آسيا وبطولة الخليج وتصفيات كأس العالم والأولمبياد الشاطئية.

وكان منتخبنا قد حصل على المركز الخامس في بطولة آسيا للكرة الشاطئية 2015، المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي أقيمت في قطر بعد فوزه على الصين 5-1، في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس، فيما توج المنتخب العماني باللقب بفوزه على اليابان بركلات الترجيح، بينما حصل المنتخب الإيراني على المركز الثالث بعد فوزه على لبنان 8-3.

كما توج المنتخب كذلك بالميدالية الفضية في دورة الألعاب الشاطئية الثانية، لدول مجلس التعاون الخليجي، التي استضافتها قطر وذلك بعد خسارته من عُمان عقب مشوار مميز في الدورة، التي لعبت بنظام المجموعة الواحدة.

وعلى جانب آخر وبحسب لائحة تصنيف المنتخبات الصادرة من لجنة كرة القدم الشاطئية بالاتحاد الدولي لكرة القدم عام 2014، فقد جاء منتخبنا في المركز الأول آسيوياً، والسادس عالمياً في التصنيف الرسمي، وذلك بعد أن حصل على 1118 نقطة محققاً قفزة كبيرة بالتقدم خمسة مراكز، كما نجح منتخبنا في التفوق على المنتخبات الآسيوية التي كانت تسبقه في التصنيف ليحل أولاً على المستوى القاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا