• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

مناشدة «الأولمبية» و«الهيئة» دعم خطة الإعداد

منتخبنا الوطني يشارك في «آسيوية ألعاب القوى» بالهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

يشارك منتخبنا الوطني لألعاب القوى لمرحلة العموم في البطولة الآسيوية رقم 21 بمدينة بهانبسوار الهندية، والمقرر انطلاقها غداً، وتستمر حتى يوم العاشر من شهر يوليو الجاري، ويترأس الوفد المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي، رئيس اتحاد ألعاب القوى، وناصر المعمري نائب رئيس الاتحاد، عضو مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي، بالإضافة إلى الجهازين الفني والإداري والطبي. أما اللاعبون المشاركون، فهم ستة لاعبين في فئة الرجال ولاعبة في فئة السيدات، حيث سيشارك المنتخب في إحدى عشرة مسابقة، ويمثلنا كل من سعود الزعابي 800 متر و1500 متر و4× 400 متر، وعمر جمعة السالفة في 400 متر و4×400 متر، ومعيوف حسن 400 متر و800 متر و4×400 متر، وعلياء محمد سعيد 5000 متر و10 آلاف متر، ومحمد عيسى البلوشي و400 متر و800 متر و 4× 400 متر، وخالد خليل رمضان 3000 متر موانع و5000 متر و4× 400 متر، وعلي موسى البلوشي 200 متر و 4×400 متر.

وسيقام على هامش البطولة اجتماع الجمعية العمومية لألعاب القوى للاتحاد الآسيوي والمؤتمر العام للعبة، والذي يحضره جميع الاتحادات الآسيوية الـ46 ويمثل الإمارات المستشار أحمد الكمالي رئيس الاتحاد ممثلاً عن اتحاد اللعبة، لحضور الجمعية العمومية، كما يحضر ناصر سلطان المعمري عضو مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى اجتماعات مجلس إدارة الاتحاد والتي ستقام بعد غدٍ.

وقال المستشار أحمد الكمالي قبيل مغادرته البلاد: «تأتي مشاركتنا الحالية في البطولة الآسيوية 21 لألعاب القوى ضمن خطة مشاركات الاتحاد للموسم الحالي 2017 للوقوف على نتائج ومستويات اللاعبين العموم بعد مرحلة من التدريبات في المعسكر، الذي استغرق 8 أشهر في الفترة من أكتوبر 2016 وحتى الثاني من يوليو الجاري بالمملكة المغربية، تحت إشراف البطل الأولمبي سعيد عويطة، ولا شك في أن المرحلة الطويلة التي قضاها اللاعبون كانت مرحلة إعداد جيدة سوف نقطف ثمارها خلال عام 2018».

وأكد أن فترة الإعداد كانت فترة جيدة بدأها المدرب بعدد 10 لاعبين، واكتفى في النهاية بأربعة منهم سوف يمضي بهم حتى 2020 بدورة طوكيو الأولمبية، وقد وقف الاتحاد ومجلس إدارته على جميع تفاصيل التدريبات والتحضيرات والمشاركات المختلفة.

وأضاف: «أبدى الجميع سعادة بالغة بالتزام اللاعبين وجهود المدرب سعيد عويطة خلال هذه المرحلة المهمة، حيث قدم الكثير من الخبرات الفنية التي سوف تنعكس على أداء اللاعبين، وهذا ما نأمله ونسعى لقطف ثماره خلال موسم 2018».

وتوقع المستشار الكمالي أن يظهر هذا بشكل واضح على أداء ونتائج لاعبينا خلال مشاركة المنتخب الوطني في دورة الألعاب الآسيوية في العام المقبل 2018، معرباً عن أمله في تحقيق نتائج ترضي طموح الشارع الرياضي وطموح مجلس الإدارة، مشيراً إلى أن الميزانيات الخاصة بإعداد اللاعبين خلال المرحلة المقبلة يجب أن تفي باحتياجات المنتخب الوطني وتحضيراته خلال المرحلة من الآن وحتى 2020.

ووجه الكمالي نداء إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير الثقافة وتنمية المعرفة، بدعم خطة إعداد المنتخب الوطني من الآن وحتى 2020، مؤكداً أن الميزانيات ضرورية ومن دونها سوف تتعرقل مسيرة الإعداد لدورة أولمبياد طوكيو 2020، كما وجه نداء إلى المجالس الرياضية، مجلس أبوظبي الرياضي ومجلس دبي الرياضي ومجلس الشارقة الرياضي، بضرورة الوقوف مع اتحاد الإمارات لألعاب القوى خلال المرحلة المقبلة، وطلب من الأندية المنزوية تحت مظلة الاتحاد بضرورة تفهم وضع الاتحاد خلال المرحلة المقبلة، ومعرفة أن إعداد المنتخب الوطني أولى أولويات الاتحاد وأسرة ألعاب القوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا