• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كابول تستعد والجيش يواجه المتشددين وحيداً للمرة الأولى

«طالبان» تبدأ «هجوم الربيع» وتتوعد الأفغان بمزيد من القتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 أبريل 2015

كابول (وكالات)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية أنها ستبدأ يوم الجمعة هجومها السنوي خلال فصل الربيع وتوعدت بتكثيف هجماتها على السفارات الأجنبية ومسؤولي الحكومة والأهداف العسكرية. وقالت طالبان في بيان أمس «إذا أراد المحتلون الأجانب إراحة أنفسهم من إزعاج هذا القتال فعليهم الانسحاب على الفور».

وتوعدت الحركة المتشددة بأن تبدأ اعتبارا من يوم غد الجمعة هجوم الربيع التقليدي الذي قد يكون الأكثر دموية خلال عقد، فيما تجد القوات الأفغانية نفسها للمرة الأولى وحيدة على «خط الجبهة» بعد انسحاب القسم الأكبر من قوات الأطلسي. وتشن طالبان التي يتزعمها الملا عمر كل عام سلسلة هجمات مع حلول الربيع تستهدف القوات الأجنبية التي طردتها من الحكم مع نهاية 2001 وحلفاءها القوات الأفغانية.

وتجد القوات الأفغانية نفسها للمرة الأولى هذه السنة على «خط الجبهة» في بداية هذه الفترة المضطربة، لأن مهمة الحلف الأطلسي في البلاد (ايساف) أنهت عملياتها في ديسمبر الماضي.

إلا أن الأطلسي يحتفظ بقوة قوامها 12,500 جندي منهم 9800 أميركي يقتصر دورهم خصوصا على تدريب القوات الأفغانية ضمن مهمة «الدعم الحازم».

وعلى غرار الاسم الجديد لمهمة الأطلسي، أطلقت طالبان على هجوم الربيع الجديد اسم «العزم» على أن تشنه فجر الجمعة. معلنة أن «الأهداف الرئيسية للعملية هم المحتلون الأجانب وقواعدهم ومراكزهم الاستخبارية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا