• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

العائدات تتجاوز 118 مليار درهم

16 مليون سائح دولي للإمارات في 2017 بنمو 6.5%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 يوليو 2017

مصطفى عبد العظيم (دبي)

يرتفع عدد السياح الدوليين القادمين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام الجاري إلى نحو 15.87 مليون سائح، مقارنة مع 14.9 مليون سائح في العام 2016، بنمو قدره 6.5%، بإجمالي عائدات يزيد على 118.8مليار درهم (32.38 مليار دولار)، بحسب مؤسسة بزنس مونيتور إنترناشونال للأبحاث.

وتوقعت المؤسسة في تقريها الصادر أمس، أن يواصل قطاع السياحة في دولة الإمارات نموه القوي في أعداد السياح الدوليين والعائدات خلال السنوات الثلاث المقبلة، قبل أن يشهد طفرة قياسية في عام 2021 الذي يتوقع أن يصل عدد الزوار خلاله إلى أكثر من 19.2 مليون سائح، بالإضافة إلى زوار معرض إكسبو الذي سيمتد من شهر أكتوبر 2020 وحتى شهر أبريل من العام 2021، والذين يتوقع أن يصل عددهم إلى نحو 25 مليون سائح وفقاً لتوقعات إكسبو 2020.

ووفقاً للتقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، يتوقع أن ترتفع عائدات القطاع السياحي في الإمارات خلال العام المقبل لتصل إلى 131.9 مليار درهم بنسبة نمو قدرها 11.1%، وأن تواصل النمو في العام 2019 لتصل إلى 145.45 مليار درهم بنمو قدره 10.2% قبل أن ترتفع بنسبة 9.7% في العام 2020 لتصل إلى 159.6 مليار درهم، ومن ثم تصل وفقاً لتوقعات 2021 إلى 175.12 مليار درهم بنسبة نمو قدرها 7.9%.

وعلى صعيد الأعداد تشير تقديرات بزنس مونيتور إلى ارتفاع عدد السياح الدوليين القادمين إلى دولة الإمارات خلال العام المقبل لتصل إلى 16.817 مليون سائح بنمو متوقع قدره 5.9%، ومن ثم يتوقع أن يرتفع العدد في العام 2019 بنسبة 5% ليصل إلى 17.65 مليون سائح، وكذلك إلى 18.46 مليون سائح في العام 2020 بنمو متوقع قدره 4.6% قبل أن يصل في العام 2021 إلى 19.29 مليون سائح من دون احتساب الزوار المتوقعين لإكسبو 2020 الذي سيمتد لمدة ستة أشهر تبدأ في أكتوبر 2020 وتنتهي في أبريل 2021.

وقال التقرير إن صناعة السياحة في الإمارات تتمتع بنمو قوي في جميع المجالات، لاسيما قطاعات الأعمال والمؤتمرات، الذي تشهد فيه الإمارات معدلات نمو متسارعة في أعداد المسافرين والسياح من الشريحة ذات الداخل المرتفع، منوهاً كذلك بآفاق النمو في قطاع سياحة الطبقة المتوسطة بالتزامن مع الاهتمام المتزايد من قبل المستثمرين المحليين والدوليين بالتوسع في الاستثمار في سلاسل الفنادق المتوسطة والاقتصادية التي تلائم هذه الشريحة من السياح.

وأرجع التقرير توقعاته الإيجابية بشأن القطاع السياحي في الإمارات إلى ما تتمتع به دولة الإمارات من استقرار سياسي واقتصادي جعل منها وجهة رئيسية للسياح والمستثمرين، فضلاً عما تملكه من بنية تحتية وخيارات متنوعة في صناعة السياحة، منوهاً بجهود الحكومة في تطوير وتنويع الأسواق المصدرة للسياحة للإمارات وضخ المزيد من الاستثمارات في تطوير القطاع السياحي، لاسيما في قطاع المنتجعات الترفيهية والمنتزهات التي يتوقع أن تستقطب شرائح جديدة من السياح من مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

وتوقع التقرير أن يواصل القطاع السياحي في دولة الإمارات جاذبيته للاستثمارات الضخمة بالتزامن مع استمرار بناء فنادق جديدة من قبل مستثمرين في القطاع الخاص المحلي والعالمي، فيما تتواصل الاستثمارات الحكومية في مشاريع توسعة البنية التحتية للنقل وتطوير المزيد من مناطق الجذب السياحي في الدولة.

ونوه التقرير بالنمو المتواصل للقطاع السياحي في أبوظبي التي نجحت خلال العام الماضي في استقطاب 4.4 مليون نزيل فندقي بنمو قدره 8% عن العام 2015، بفضل زيادة الطلب على الإمارة من الأسواق العالمية وخاصة السوق البريطاني والهندي والصيني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا