• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

مطبخ النجوم..

فاضل أحمد.. شيف «برياني الدجاج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2018

أشرف جمعة(أبوظبي)

على الرغم من أن الفنان الإماراتي فاضل أحمد ليس من هواة دخول المطبخ إلا أنه في شهر رمضان المبارك يحاول أن يعد طبقه المفضل من برياني الدجاج فهو يفضل تناول أطعمة معينة في وسط الأجواء الأسرية التي تتميز بدفئها كون العائلة بكاملها تجتمع على مائدة واحدة لمدة 30 يوماً ويستغل فاضل بعض الأوقات التي يجد نفسه خالياً فيها من المشاغل فيتجاسر ويدخل المطبخ ويبدأ في إعداد طبقه المفضل الذي يحب أن يشاركه فيه الجميع كونه أخذ منه الوقت والجهد لكن هذه اللحظات التي يقضيها فاضل داخل المطبخ بمفرده هي أسعد اللحظات لديه خصوصاً أنها في أيام مباركة مفعمة بالأجواء الروحانية.

يقول فاضل أحمد: أبدعت المرأة منذ قديم الزمان في صنع الأطعمة وطهيها والابتكار أيضاً في هذا المجال لكن الرجل إذ أراد أن يضع بصمته في الطبخ فإنه يصبح لا نظير له خصوصاً أن الرغبة في طهي أطعمة مفضلة تجعل الرجل متقن لصنعته حتى لو لم يجد سوى طبخ نوع واحد من الطعام ويشير إلى أنه يفضل طهي «برياني الدجاج» وأنه لا يدخل المطبخ إلا إذا شعر بأنه في حالة تسمح له للقيام بهذا الدور الذي لايأتي من قبيل تغيير الأجواء النفسية والاستمتاع بأداء بعض المهارات خارج نطاق العمل «وروتين» الحياة المملل موضحاً أنها يشعر بالسعادة وهو يتحرك داخل مطبخ المنزل بنشاط وحيوية وهو في حالة من التركيز حتى لا ينسى شيئا خصوصاً أن بعض الأطعمة تفقد مذاقها إذا لم يتم تتبيلها بشكل جيد وضبط ملحها ومن ثم تسويتها على نحو ما.

ويورد فاضل أن الأجواء الرمضانية تشجع على الخروج عن نطاق العادي والمألوف وأنه حين يجهز طبق «برياني الدجاج» يدعو أفراد الأسرة لمشاركته وأنه يشعر بالسعادة أكثر عندما يمدحه أحد عن صدق ما يجعله يكرر المحاولة ويبين أن بعض النجوم ممن لديهم هواية الطبخ قد لا يجدوا الوقت الكافي لدخول المطبخ والعمل بين جدرانه بعض الوقت لكن من المؤكد أن الحنين يدفعهم لخوض غمار التجربة عندما يجدون الحماس الكافي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا