• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البرنامج يختتم فعاليات دورته العاشرة

«التربية الأمنية»: محاربة الانحرافات السلوكية بتنمية إبداعات النشء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

أكد المقدم خبير دكتور، إبراهيم الدبل، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، المنسق العام لبرنامج التربية الأمنية في شرطة دبي، أن أسبوع التربية لهذا العام حمل نكهة خاصة وحضورا لافتا من قبل شركائنا في النجاح ، وعمدنا خلال الدورة العاشرة أن يخرج قليلا عن إطار التوعية الأمنية البحتة بالتركيز على الجوانب الإبداعية لدى النشء، والعمل على استثمار طاقاتهم واكتشافها باعتبار أن الإبداع وسيلة أخرى وجديدة لمحاربة الانحرافات السلوكية والظواهر السلبية.

وجدد العقيد الدبل وفي ختام فعاليات الدورة العاشرة لأسبوع التربية الأمنية تأكيده على توسع رقعة البرنامج لتشمل ما يقارب 80 مدرسة حكومية و23 مدرسة خاصة، و4 مراكز لتعليم الكبار، و4 رياض أطفال وأحد مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة. وفي السياق ذاته، تحدث الرائد الدكتور عبد الرحمن شرف، نائب مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، المنسق العام للفعالية، أن أسبوع التربية الأمنية يعتبر إحدى أهم فعاليات برنامج التربية الأمنية والتي تنظم بشكل سنوي. وتابع الرائد الدكتور عبد الرحمن شرف أن البرنامج سعى إلى دمج المجتمع الطلابي في العرض الافتتاحي والذي شاركت فيه عدة مدارس وقدمت عروضا تراثية لرقصات شعبية، وألعابا شعبية وعروضا توعوية لسيناريو حادث مروري، إضافة إلى عروض رياضية وموسيقية. وأشار الرائد عبد الرحمن شرف أن المعرض المصاحب لأسبوع التربية الأمنية، شهد ما يقارب 33 عارضا من مختلف الإدارات العامة في شرطة دبي وبمشاركة من مؤسسات وهيئات خارجية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض