• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بروفايل

رودريجيز.. أيام حاسمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 أغسطس 2016

مراد المصري (دبي)

يمر الكولومبي خاميس رودريجيز في أيام حاسمة قبل غلق سوق الانتقالات الصيفية لتحديد مصيره بين الاستمرار مع ريال مدريد أو الرحيل إلى الدوري الإنجليزي، وذلك في ضوء المستجدات التي كشفت اتجاه «الملكي» لقبول العروض المقدمة للاعب، فيما جاء القرار الفني من المدرب زيدان بإبقائه على مقاعد الاحتياط مطلع لقاء كأس السوبر الأوروبي أمام إشبيلية لتزيد من هذه التكهنات.

وفيما توج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، عاش رودريجيز أوقاتاً صعبة للغاية تحت قيادة زيدان الذي أبقاه مراراً خارج الحسابات، فيما طلب في إحدى المرات منه مراجعة طبيب نفسي! وهو الأمر الذي يعمق عدم اقتناع الفرنسي بالجاهزية للاعبه الذي يعاني من أزمة ثقة حالياً.

ومع بلوغه عامه الـ25، يجب أن يختار الدولي الكولومبي بين البقاء على مقاعد الاحتياط كلاعب ثانوي حالياً أو الرحيل للقيام بدور أساسي مع فريق آخر، وهو الخيار الصعب للغاية نظراً لحب اللاعب لنادي ريال مدريد، حيث وصف سابقاً انضمامه بالحلم الذي تحول إلى حقيقة.

وكان «خاميس» تدرج في كولومبيا ولفت بشكل باهر لقناصي مواهب بورتو البرتغالي، الفريق المتخصص بالاستثمار بلاعبين قادرين على التحول إلى نجوم لاحقاً، ليتم استقطابه عام 2010، حيث لعب ثلاث سنوات كانت كفيلة بنقله إلى موناكو الفرنسي مقابل مبلغ 45 مليون يورو، وبعد موسم واحد فقط وبسبب تألقه في نهائيات كأس العالم في البرازيل التي توج هدافاً لها، قام ريال مدريد بضمه مقابل نحو 80 مليون يورو، في واحدة من أبرز قصص الخيال التي تحولت إلى واقع للاعب كان مجهولاً للكثيرين قبل المونديال، لكنه خرج نجماً وارتدى قميص الريال بعدها.

ولا يتوقع أن يقبل ريال مدريد مبلغ أقل من 70 مليون يورو للموافقة على رحيل اللاعب، وذلك لتعويض فارق المبلغ الذي دفعه لاستقطابه قبل عامين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا