• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مواطنون يحذرون من استشرائها

الشركات الوهمية.. وصفة جاهزة لتحويل العمال إلى مجرمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

تستشري ظاهرة المنشآت والشركات الوهمية في إمارة رأس الخيمة بشكل دعا مواطنين إلى قرع الجرس تنبيهاً لمدى خطورة هذه الظاهرة على الأمن الداخلي. فمنذ العام 2012 تمت إماطة اللثام عن 773 منشأة وهمية حصلت على تراخيص واستقطبت عمالاً، ثم تركتهم بلا عمل، ليكون مصيرهم إما العودة إلى بلدانهم خاليي الوفاض، أو البحث عن مصدر للرزق قد يكون قانونياً أو مخالفاً أو مجرّماً.

تحقيق: هدى الطنيجي

طالب مواطنون بتشديد الرقابة على هذه الشركات ومن يقف وراءها، لما تخلفه من عواقب سلبية تتمثل في زيادة العمالة السائبة التي تتسبب بدورها في تزايد القضايا الأمنية والجرائم.

واعتادت الجهات المختصة في الدولة على تشكيل فرق تفتيشية للتصدي لتلك الشركات والتقليل من حجم المضار التي تخلفها سواء على العمالة أو على أمن واستقرار المجتمع وأفراده من خلال تشديد الإجراءات القانونية المتبعة بحقهم للحد من انتشارها وتوسعها.

وأشار المواطنون إلى أن ظاهرة انتشار الشركات الوهمية التي تجلب العمالة على كفالتها من دون توفير فرص عمل، وتسريحهم فيما بعد، يشكل خطراً على أمن الإمارة، حيث إن العامل يتجه إلى ممارسة أعمال غير مشروعة لتأمين رزقه.

وقال حسن الزعابي إن العمال الذين يتم استقطابهم إلى الدولة يبحثون عن مصدر رزق لهم ولعائلاتهم، والشركات الوهمية تقتل هذا الحلم لديهم، لأنه يفاجأ عند قدومه إلى الدولة بأن حلم العمل لديه قد تبخر وتحول إلى وهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض