• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بمشاركة 10 مناطق تعليمية

عرس الرياضة المدرسية ينطلق 22 مايو في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

اعتمد المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي 22 مايو الجاري موعداً لانطلاق النهائيات التي تتواصل لمدة 3 أيام بدبي، حيث يستضيف نادي ضباط الشرطة بدبي منافسات: ألعاب القوى والجمباز والرماية، فيما يستضيف نادي الوصل منافسات: المبارزة والسباحة والقوس والسهم.

جاء ذلك في الاجتماع الثاني للمكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي الذي عقد بمقر وزارة التربية والتعليم، برئاسة المستشار محمد الكمالي رئيس المكتب التنفيذي، أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وبحضور أعضاء اللجنة: فوزية حسن بن غريب المسئول المالي، حسن لوتاه المنسق العام مسؤول المناطق التعليمية، ناصر خميس من مجلس أبوظبي الرياضي، ناصر آل رحمة مسؤول البرنامج التربوي والثقافي، سعيد العاجل مجلس الشارقة الرياضي، أحمد عبد الرحمن مدير مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية ووجدان محمد منسق المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي.

وتوجه أعضاء المكتب التنفيذي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة العليا للأولمبياد المدرسي لدعمه الكبير للرياضة والحركة الأولمبية بصفة عامة وللرياضة المدرسية على وجه الخصوص باعتبارها النواة الأولى في بناء الأجيال وترسيخ المبادئ السامية للرياضة لدى كافة الطلاب إلى جانب تداول مفاهيم الثقافة الأولمبية، كما يحرص سموه دائما على التأكيد على دور الشباب عن طريق الاعتناء بهذه الفئة إلى جانب تطوير مستوى الموهوبين والعمل على صقل مهاراتهم البدنية والفنية والتركيز على الطلبة الذين يمتلكون جينات البطولة واعدادهم وتجهيزهم بشكل جيد لاعتياد المشاركة في الاستحقاقات والتأقلم على جو المناسبات والدورات والمحافل الرياضية المختلفة.

واعتمد المكتب التنفيذي ألوان المناطق التعليمية العشر المشاركة في المرحلة النهائية للأولمبياد الذي تم إطلاق اسم “عرس الرياضة المدرسية” عليه، حيث يشارك فيه: منطقة دبي التعليمية، الشارقة، عجمان، أم القيوين، رأس الخيمة، الفجيرة، الشارقة “الشرقية”، مجلس أبوظبي للتعليم “أبوظبي”، مجلس أبو ظبي للتعليم “العين”، مجلس أبوظبي للتعليم “الغربية”.

فيما تم اعتماد المدربين والفنيين والمشرفين المشاركين في المرحلة النهائية للأولمبياد لتشمل نخبة من القادرين على التعامل مع الطلاب المتأهلين بطريقة احترافية، وتهيئة المناخ المناسب لهم من أجل الظهور بصورة تترجم مدى كفاءة الإعداد والتجهيز والمستوى الرائع الذي وصل إليه الطلبة المشاركون في النهائيات، مع اعتماد مشاركة رياضي من كل اتحاد لمتابعة المنافسات النهائية.

كما تم استعرض تقرير الزيارات الميدانية لمراكز التدريب التي تم إطلاقها في مختلف مناطق الدولة، حيث يتم العمل فيها على مدار الأسبوع لتقييم المستوى الفني والبدني للطلبة المشاركين في المرحلة النهائية للأولمبياد المدرسي إلى جانب تقديم الدعم اللازم لإتمام الحدث الرياضي على أكمل وجه، حيث تم التأكيد على الدور المحوري الذي تلعبه تلك المراكز في تعزيز قدرات الطلاب والعمل على تطوير مستواهم.

كما تم في الاجتماع بحث اسبل دعم الاتحادات الرياضية من خلال توفير كافة الاحتياجات والمتطلبات خلال المرحلة المقبلة من أجل تطوير مختلف الألعاب بما يعود بالفائدة المرجوة على المنتخبات الوطنية، في إطار تحقيق الهدف المنشود من إقامة الأولمبياد المدرسي، حيث يهدف إلى بناء قاعدة من الناشئين الواعدين رياضيا لخدمة المنتخبات من خلال التركيز على الاستثمار في اكتشاف المواهب الواعدة والمتميزة في الرياضة المدرسية والارتقاء بمستواهم العام نحو الأفضل، وذلك عبر غرس وترسيخ القيم الرياضية السامية والمبادئ الأولمبية وحب الفوز والمنافسة الشريفة والتحدي والعمل على نشر الثقافة الرياضية ودورها الهام في الحفاظ على الصحة العامة واللياقة البدنية.

كما تم الاطلاع على اللجان العاملة بالنهائيات واستعراض دور كل لجنة، وذلك للاطمئنان على سير المرحلة النهائية طوال الثلاثة أيام بالشكل المنشود والخروج بالحدث الرياضي المدرسي الذي اندرج اسمه تحت قائمة البطولات الكبرى من خلال متابعة وحرص كافة المؤسسات الرياضية والتربوية لهذا العرس الكبير. فيما تم استعراض تقرير الزيارات الميدانية لنادي ضباط الشرطة بدبي ونادي الوصل، للوقوف على كافة الترتيبات والتجهيزات قبل انطلاق المرحلة النهائية للأولمبياد المدرسي مشيدين بالترحيب الكبير من قبل إدارة الناديين وحرصهم على توفير الدعم اللازم من الناحية التنظيمية والتنسيق بين كافة المؤسسات والقطاعات المعنية بالدولة، بما من شأنه أن يساهم بتنظيم النهائيات بشكل يليق بمستوى الحدث والرياضة الإماراتية بوجه عام، وترسيخ مبدأ المنافسة والتحدي وحب المركز الأول الذي صار سمة ملازمة لكافة أبناء الوطن، التي من شأنها تحقيق الطفرة والإنجاز في كافة المحافل القارية والدولية. وكان المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي قد خصص في اجتماعه الأول مكافآت وجوائز للطلبة الفائزين، حيث يحصل صاحب الميدالية الذهبية على مبلغ 3000 درهم، و2000 درهم للميدالية للفضية، و1000 درهم للبرونزية، إلى جانب تخصيص مكافآت وجوائز للمناطق التعليمية الفائزة بالترتيب العام في النهائيات، وهي: 50 ألف درهم للمركز الأول، 30 ألف درهم للمركز الثاني، 20 ألف درهم للمركز الثالث. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا