• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في ظل إقبال كبير من جمهور المعرض

السويدي يوقّع كتابه الجديد «آفاق العصر الأميركي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

وقّع سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، كتابه الجديد «آفاق العصر الأميركي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد» أمس الأول وذلك على هامش «معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2014».

ويأتي توقيع الدكتور جمال سند السويدي كتابه «آفاق العصر الأميركي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد» في «معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2014» بعد الإقبال الكبير الذي حظيت به حفلات توقيع الكتاب، خلال الفترة الماضية، من قبل نخبة واسعة من الكتّاب والمفكرين والباحثين والإعلاميين والمتابعين للحركة الفكرية العربية بشكل عام، سواء في «معرض الرياض الدولي للكتاب 2014»، أو «جامعة الكويت»، أو مملكة البحرين، وكذلك في «جامعة أبوظبي»، ووزارة الخارجية الإماراتية، وفي «كُتّاب كافيه» بدبي، وفي جامعة «أكسفورد» و«معرض لندن الدولي للكتاب» في المملكة المتحدة، إلى جانب مدينة فاس المغربية؛ حيث كان الحرص كبيراً على التعرُّف إلى الكتاب، واقتناء نسخ منه تحمل توقيع المؤلف.

ويعكس تعدُّد حفلات توقيع الكتاب حرص مؤلفه، سعادة الدكتور جمال سند السويدي، على التفاعل المباشر مع جمهور القراء والمثقفين والمتخصِّصين في الدول الخليجية والعربية والعالمية، ومناقشة أفكار الكتاب معهم، والتعرُّف إلى ردود أفعالهم ورؤاهم بشأن القضايا والتصوّرات التي يحتوي عليها.

وقد انتهز الدكتور جمال السويدي فرصة «معرض أبوظبي الدولي للكتاب» هذا العام لتعريف جمهور المعرض بأهم الأفكار التي انطوى عليها كتابه، حيث أدار السويدي مع روّاد المعرض ممَّن حضروا حفل توقيع كتابه «آفاق العصر الأميركي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد» نقاشاً علمياً مركّزاً استعرض من خلاله الدكتور جمال السويدي الفكرة الأساسية التي يقوم عليها مؤلفه الموسوعي؛ إذ يذهب المؤلف إلى تأكيد أن الولايات المتحدة الأميركية سوف تظل القوة العالمية المسيطرة والمهيمنة على النظام العالمي الجديد خلال الخمسين عاماً المقبلة على الأقل، وذلك استناداً إلى معطيات مختلفة، علمية وعسكرية وسياسية وثقافية وغيرها. ويتسم الكتاب بأنه ذو سمة موسوعية؛ إذ يجمع بين شمولية الطرح، وعمق التحليل في الوقت نفسه، إضافة إلى الرؤية المستقبلية الاستشرافية.

ومن الجدير ذكره أن مشاركة «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» في «معرض أبوظبي الدولي للكتاب» هذا العام تتميز عن غيرها في الأعوام السابقة بميزتين: أولاهما أن هذه المشاركة تأتي والمركز يحتفل بمرور 20 عاماً على تأسيسه، وثانيتهما أن المعرض يتزامن مع احتفال «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» بنشره أكثر من 1000 إصدار تتنوّع ما بين كتب ودراسات عربية محكَّمة، وكتب ودراسات ترجمها المركز من لغات أجنبية عدّة بعد حصوله على حقوق ترجمتها ونشرها على نحو يتوافق وشروط حماية الملكية الفكرية.

ويشارك «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» في «معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2014» من خلال مجموعة إصدارات حديثة، تشمل كتباً أصيلة ومترجَمة لمؤلفين ذوي شهرة عالمية، ومتخصصين في مجالات العلاقات الدولية، والدراسات الأمنية والعسكرية، وقضايا التربية والتعليم، ومن هذه الإصدارات -إلى جانب كتابي سعادة الدكتور جمال سند السويدي الجديدين «آفاق العصر الأميركي» و«من القبيلة إلى الفيسبوك»- كتاب «إعداد الحسابات القومية الخضراء في دولة الإمارات العربية المتحدة: نحو تحقيق التنمية المستدامة»، الذي يُعد محاولة أوليّة لقياس الحسابات القومية الخضراء في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويمثل نقطة البداية لقياس الجهود المبذولة للتحول إلى «الاقتصاد الأخضر»، وكذلك كتاب «التدريب الإداري المبنيّ على الجدارة: التدريب حسب الطلب»؛ الذي يهدف إلى تفعيل التدريب الإداري من خلال تطبيقه على أسس من الجدارة والكفاءة في جميع عناصره، بحيث تكون له نتائج إيجابية في الحصول على المخرجات المطلوبة.

كما تتضمّن إصدارات المركز دراسات علمية محكَّمة باللغتين العربية والإنجليزية، تتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول «مجلس التعاون لدول الخليج العربية» بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي، وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة التي تلقى اهتماماً واسعاً من القراء والمثقفين والمفكرين والباحثين المتخصصين، كما أن لها حضوراً متميزاً على المستويات المحلية والعربية والدولية. وقد لاقت إصدارات المركز، خلال مشاركته في الأعوام الماضية في «معرض أبوظبي الدولي للكتاب»، إقبالاً كبيراً من الجمهور، نظراً إلى تناولها قضايا مهمّة وحيويّة تلمس الواقع الخليجي والعربي والدولي. وتأتي مشاركة المركز في المعرض انطلاقاً من حرصه الدائم على الإسهام في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية التي تنظّم سنوياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، خصوصاً أن المركز يحرص على عرض أحدث الكتب التي تتناول الأوضاع السياسية والاقتصادية وقضايا المنطقة الاستراتيجية، وكذلك استمراراً لمشاركته في معارض الكتاب التي تشهدها العواصم العربية والغربية، فضلاً عن حرصه على الوجود في مثل هذه التظاهرات الثقافية، وعرض أحدث إصداراته بما يضمن وصولها إلى قطاع عريض من المثقفين العرب في محاولة جادّة ومستمرة منه لإثراء الحياة الثقافية العربية.

(أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا