• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بروفيل غذائي.. مهم لعلاج الإسهال والرشح

الإسكي دنيا.. فاكهة رفيقة للرشاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

الإسكي دنيا ثمرة شجرة البشملة، وهي شجرة شبه استوائية معمرة، ومستديمة الخضرة تنتمي إلى العائلة الوردية، وتعرف بأسماء أخرى مثل المشمش الهندي. وتؤكد معظم المصادر أن موطنها الأصلي، هو المنطقة الشرقية الوسطى في الصين حيث زرعت هناك منذ قرون عدة، ثم انتقلت إلى اليابان وانتشرت زراعتها بشكل واسع، وأخذت تسميتها بالبشملة اليابانية، ثم انتقلت إلى الهند وجبال الهيمالايا وأدخلت إلى جنوب أوروبا وسواحل البحر الأبيض المتوسط عام 1784 كشجرة تزيينية، التي ما لبثت أن أخذت مكانها كشجرة مثمرة لاسيما في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وسوريا ولبنان ومالطا ودول أفريقيا.

قيمة غذائية

إلى ذلك، تقول إخصائية التغذية زينة جبّور: “للإكي دنيا أو الإسكي دنيا ‬أهمية‮ ‬على‮ ‬صعيد‮ ‬الفوائد‮ ‬في‮ ‬الفاكهة‮،‮ ‬والكثير‮ ‬من‮ ‬المختصين‮ ‬لا‮ ‬يزالون‮ ‬يطلقون‮ ‬عليها‮ ‬اسم‮ «‬المدلار‮ ‬الياباني‮»‬.‮ ‬وتكمن‮ ‬أهمية‮ ‬شجرة‮ ‬الأكي‮ ‬دنيا‮ ‬الاقتصادية‮ ‬بكونها‮ ‬تنضج‮ ‬في‮ ‬فترة‮ ‬تكون‮ ‬السوق‮ ‬الداخلية‮ ‬قليلة‮ ‬الفاكهة،‮ ‬إذ‮ ‬إن‮ ‬فترة‮ ‬النضج‮ ‬تكون‮ ‬اعتباراً‮ ‬من‮ ‬منتصف‮ أبريل‮ ‬وحتى‮ ‬نهاية‮ مايو‮ ‬أي‮ ‬بعد‮ ‬انتهاء‮ ‬موسم‮ ‬الحمضيات،‮ ‬وقبل‮ ‬بدء‮ ‬موسم‮ ‬اللوزيات،‮ ‬في‮ ‬لبنان‮ ‬وحوض‮ ‬شرق‮ ‬المتوسط.‮ ‬ويتشابه‮ ‬تركيب‮ ‬ثمار‮ ‬الأكي دنيا‮ ‬إلى‮ ‬حد‮ ‬ما‮ ‬مع‮ ‬تركيب‮ ‬ثمار‮ ‬التفاح‮ ‬وتتكون‮ ‬الثمار‮ ‬من‮‬:

82-95% ماء، 9-14% سكر، 7% أحماض، 32% بروتين، 37% ألياف و36% رماد.

وتضيف “يعتبر الإكي دنيا من النباتات قليلة الصوديوم والكوليسترول والدهون المشبعة، وغني بفيتامين «أ» وفيتامين «بي 6»، والألياف والبوتاسيوم والمنجنيزيوم، ما من شأنه الحفاظ على الصحة، أي أنه ممتاز للتنحيف وخسارة بعض الشحوم. ولهذا ينصح الراغبون في زيادة وزنهم بالابتعاد عن الإكي دنيا والتمتع بخيرات أخرى غنية بالدهون والزيوت المشبعة”.

وتوضح جبّور أن الثمار تحتوي على نسبة لا بأس بها من حمض الماليك والسيتريك والأوكساليك، بالإضافة إلى نسبة بسيطة من فيتامين‏c‮ ‬.‮ ‬ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا