• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م

هجوم مسلح على مقر قيادة الأمن بالمدينة والحكومة تحمل «أنصار الشريعة» المسؤولية

8 قتلى و24 جريحاً و4 مفقودين بمواجهات في بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

ارتفعت حصيلة القتلى والجرحى الذين وقعوا خلال هجوم شنه فجر أمس عشرات المسلحين على مقر مديرية أمن مدينة بنغازي في شرق ليبيا إلى ثمانية قتلى وأربعة مفقودين و24 جريحا في صفوف الجيش والشرطة. وقال مصدر طبي في مركز بنغازي الطبي إن «المركز تلقى جثث ثمانية أفراد من الجيش والشرطة إضافة إلى استقباله 19 جريحاً من القوات ذاتها». من جهته قال مصدر طبي آخر في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث إن «المستشفى استقبل خمسة جرحى من الجيش أصيبوا خلال الاشتباكات». وقال ضابط في القوات الخاصة والصاعقة إن «أربعة جنود من القوات فقدوا خلال الاشتباكات وهناك احتقان كبير في صفوف الجنود وتأهب لمطاردة المطلوبين الذين هاجموا مقر مديرية الأمن في بنغازي».

ودعت القوات الخاصة والصاعقة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك جميع منتسبيها للالتحاق بوحداتهم على الفور، لافتة إلى أنها أعلنت حالة «النفير العام». وكان مصدر أمني طلب عدم ذكر اسمه قال في تصريح لفرانس برس إن «ستة جنود من القوات الخاصة والصاعقة قتلوا، وأن بينهم أربعة تم اغتيالهم في أثناء عودتهم إلى معسكرهم بعد توقف الاشتباكات التي وقعت في محيط مديرية أمن بنغازي».

وأضاف أن «قتيلين من أفراد الشرطة سقطا خلال الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن ومجموعة مسلحة محسوبة على الثوار السابقين فجر الجمعة في محيط مديرية الأمن جنوبي مدينة بنغازي».

وأشار المصدر إلى أن «24 جريحا بينهم من هو في حالة خطرة في صفوف الجيش والشرطة سقطوا خلال الاشتباكات وهي الأعنف على المبنى الذي يضم قيادات الشرطة وإداراتها المختلفة في بنغازي». وأوضحت المصادر الطبية أن «الجرحى من الجيش والشرطة تم استقبالهم في المركز والمستشفى وبينهم من هو في حالة حرجة جراء إصاباتهم بأعيرة نارية في مناطق متفرقة من الجسم معظمها في البطن والصدر».

ولفت المصدر الأمني ذاته إلى أن «سبب هجوم المجموعة المسلحة على مديرية الأمن، هو محاولة تحرير سيارة مليئة بالذخائر والأسلحة كان أفراد الأمن في المدينة تحفظوا عليها حتى التأكد من تبعيتها مساء الخميس».

ولم يتسن على الفور معرفة عدد الضحايا في صفوف القوة المهاجمة، فيما تعرض منزل مدير مديرية أمن بنغازي العقيد رمضان الوحيشي للاستهداف بعبوة ناسفة خلفت أضرارا مادية بحسب مصدر أمني. وبحسب المصدر فإن سيارات الإسعاف لم تتمكن من نقل المصابين بسبب منعها من الخروج من مستشفى الهواري العام الذي يقع على مقربة من المديرية من قبل عدد من المهاجمين تمركزوا أمام البوابة الرئيسية للمستشفى. والثلاثاء قتل عسكريان، وأصيب اثنان آخران بجروح بليغة في هجوم بسيارة مفخخة على معسكر تابع للقوات الخاصة والصاعقة في بنغازي. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا