• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اعتقال 20 إرهابياً تونسياً فروا من المدينة

تصفية داعشيات انتحاريات في سرت ومقتل «والي طرابلس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

طرابلس، سرت (وكالات)

كشف الناطق باسم غرفة عمليات «البنيان المرصوص» التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية ، العميد محمد الغصري، تصفية عناصر نسائية تابعة لتنظيم «داعش» يرتدين الخمار ويربطن أحزمة ناسفة حول أجسادهن حاولن الاقتراب من قواتها في الحي السكني الثاني في وسط سرت. وقال الغصري لـ«بوابة الوسط»: «لأول مرة يجري التعامل مع نساء داعشيات يرتدين أحزمة ناسفة، وعند اقترابهن من قواتنا الأبطال في الحي السكني الثاني وسط سرت جرى تفجيرهن، إضافة إلى انتحاريين من تنظيم «داعش» يركبون درجات نارية» مشيراً إلى «أن ما تبقى من عناصر تنظيم «داعش» محاصرون في الحي السكني الثالث والحي السكني الأول وحي الشعبية والجيزة البحرية».

إلى ذلك ذكر تقرير إخباري أمس أن ما يعرف بـ «والي طرابلس» في التنظيم الإرهابي قتل في غارة أميركية في ليبيا. وأفاد موقع «بوابة الوسط» الإخباري الليبي أن الغارة أسفرت عن مقتل والي طرابلس الليبي أحمد الهمالي، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأوضحة مصادر ليبية أن قوات من الزنتان اعتقلت قرابة 20 تونسيا فروا من سرت منهم القيادي البارز في «داعش» معز الفزاني المتهم بمحاولة احتلال بن قردان في تونس. ونقلت قوات الزنتان المعتقلين إلى المرج لمزيد من التحقيق معهم، حسب ما جاء في صحيفة «ليبيا هيرالد» الممولة من الخارجية البريطانية . ويبدو أن الاعتقال تم منذ بضعة أيام بين مدينتي الرقدالين والجميل في غرب ليبيا بينما كان المعتقلون يفرون من سرت محاولين الوصول إلى تونس. ولم تعرف قوات الزنتان هوية الفزاني إلا بعد توقيفه خلال دورية لها. وتعتبر تونس الفزاني المُلقّب بـ«أبونسيم» آخر الإرهابيين المطلوبين للعدالة منذ فبراير الماضي. ويعتبر المسؤول عن محاولة «داعش» احتلال بن قردان في جنوب تونس في معركة أوقعت 58 قتيلاً من الجيش والشرطة التونسيين.

وأكد مصدر عسكري ميداني من عمليات «البنيان المرصوص» اعتقال 4 عناصر تابعة لتنظيم «داعش»، والعثور على 32 جثة لعناصره في المناطق المحررة في مدينة سرت. وقال الناطق باسم غرفة عمليات «البنيان المرصوص» إن أفراد سرية الهندسة العسكرية باشروا منذ السيطرة الكاملة على المنطقة السكنية الثانية وعمارات العظم الهندية وسط سرت، عمليات التمشيط وإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها «داعش»، موضحاً لـ«بوابة الوسط» أن عمليات المسح متواصلة لكل المناطق المحررة في مدينة سرت، مشيرًا إلى أن ما تبقى من عناصر تنظيم «داعش» محاصرون في الحي السكني الأول وعمارات الألف وحدة السكنية وأحياء صغيرة أخرى. وشدد على أن قوات «البنيان المرصوص» ستتمكن قريبًا من القضاء على ما تبقى من عناصر التنظيم، لافتًا إلى أن جثث مقاتليه منتشرة بالشوارع في الحي السكني الثاني الذي سيطرت عليه قواته الثلاثاء.

إلى ذلك قتل 10 ليبيين وأصيب 21 آخرون في هجومين انتحاريين شنهما تنظيم «داعش» الإرهابي بشاحنة وسيارة صغيرة استهدفتا مركزين لقوات «البنيان المرصوص» التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ضواحي سرت. وقال مصدر امني ليبي أن السيارة المفخخة الأولى انفجرت قرب ما يعرف بمحطة الوقود بمفترق الطريق الساحلي الزعفران - طريق كوبري الغربيات.. في حين انفجرت الثانية قرب جسر الغربيات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا