• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اتهمهم بتحدي المجتمع الدولي وتدمير الاقتصاد الوطني

هادي: الانقلابيون ينقلون التجربة الإيرانية إلى اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

صنعاء، الرياض (الاتحاد)

أعلن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس الخميس، إن رفض الانقلابيين جهود ومساعي حكومته ومجموعة الدول الـ 18 لتحقيق السلام في البلاد، يشكل «تحدياً سافراً للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة».

وقال هادي لدى لقائه في مقر إقامته المؤقت في الرياض سفراء دول مجموعة الـ 18 الراعية للسلام في اليمن في حضور رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، إن حكومته قدمت خلال مشاورات الكويت التي استمرت أكثر من ثلاثة شهور «جملة من التنازلات رغبة منها في السلام لمصلحة شعبنا وحقن دماء الأبرياء التي تسفكها المليشيا الانقلابية في حربها العبثية تجاه المجتمع والشعب اليمني».

وثمن الرئيس اليمني جهود سفراء وحكومات دول مجموعة الـ 18 الهادفة إلى تحقيق السلام والأمن في بلاده، قائلاً إن «االمساعي والجهود الحميدة التي بذلتها الحكومة والدول الـ 18 والتي كان آخرها مبادرة وورقة المبعوث الأممي إسماعيل ولد شيخ أحمد في الكويت ورفضها الانقلابيين هي تحد سافر للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة».

وأضاف «إن أجندة الانقلابيين ومشاريعهم الدخيلة التي حذرنا منها سلفا في نقل التجربة الإيرانية لليمن، تجسدت مؤخراً وبكل وضوح من خلال إعلانهم المجلس السياسي».

واعتبر هادي إعلان الانقلابيين مجلسهم الحاكم «تحدياً سافراً للإجماع الوطني وقرارات المجتمع الدولي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا