• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مناقشة إنشاء مركز بحوث للأدلة الجنائية

بحث التعاون العلمي بين «أدلة شرطة أبوظبي» ومعهد هنري لي الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

بحثت شرطة أبوظبي، ممثلة في إدارة الأدلة الجنائية بالإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ، التعاون العلمي مع معهد هنري لي بجامعة نيوهافن الأميركية.

وكان العقيد عبد الرحمن الحمادي، مدير الإدارة التقى في مكتبه، أخيراً، البروفيسور هنري لي الخبير الأميركي للأدلة الجنائية، وبحث الجانبان أوجه التعاون بمجالات التدريب التخصصي في العلوم الجنائية.

وقدم البروفيسور هنري شرحاً وافياً عن الإمكانات العلمية لمعهد هنري لي بجامعة نيوهافن الأميركية، وبرامج إعداد الخبراء ونظام اعتماد البرامج الأكاديمية من دبلوم ودراسات جامعية وفوق الجامعية.

كما تم خلال اللقاء مناقشة إمكانية إنشاء مركز بحوث للأدلة الجنائية، وإيفاد الحاصلين على الشهادة الثانوية لدراسة تخصصات العلوم الجنائية بالمعهد، وإعداد خطة تدريبية لعقد دورات وندوات علمية تتناول علوم الأدلة الجنائية المختلفة.

في السياق ذاته ألقى البروفيسور هنري لي، محاضرة في قاعة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي عن مسرح الجريمة، وما يتطلبه من مهارات علمية وخبرات عملية لمعاينته علمياً، وجمع الإحراز منه للتعامل معها مخبرياً في المختبرات الجنائية.

وأوضح الملازم أول عبد الله المرزوقي، مدير فرع التخطيط الاستراتيجي، أن المحاضرة التي حضرها رؤساء الأقسام وخبراء المختبرات الجنائيـة تناولت معلومات حديثة عن أنواع الأدلة وكيفية ربط الأثر بمجريات وأحداث مسرح الجريمة، ودور الخبير الجنائي وفاحصي مسرح الجريمة في موقع الجريمة.

يذكـر أن البـروفـيسـور هـنري لـي يتقدم قائمة أفضل عشرين خبيراً جنائياً في العالم، وتتم الاستعانة به في دول عديدة لكشف غموض بعض القضايا الجنائية، وهو أيضا مستشار جنائي في العديد من الدول.

(أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض