• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محاكمة المتهمين باغتيال الحريري الخميس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

أمستردام (أ ف ب) - تنطلق محاكمة أربعة عناصر من «حزب الله» متهمين باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في 2005 الخميس المقبل غيابيا أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان قرب لاهاي وسط استمرار النزاع في سوريا وأعمال العنف في لبنان.

والمحكمة الخاصة بلبنان التي تأسست عام 2007 بقرار من مجلس الأمن الدولي بطلب من لبنان لمحاكمة المسؤولين عن هذا التفجير، ستبدأ جلساتها في غياب المتهمين الذين لا يزالون متوارين عن الأنظار رغم صدور مذكرات توقيف دولية بحقهم.

وبحسب نص الاتهام فان مصطفى بدر الدين (52 عاما) وسليم عياش (50 عاما) وهما مسؤولان عسكريان في حزب الله، دبرا ونفذا الخطة التي أدت إلى مقتل الحريري مع 22 شخصا آخرين بينهم منفذ الاعتداء في 14 فبراير 2005 في بيروت. وأصيب في التفجير أيضا 226 شخصا.

اما العنصران الأمنيان حسين عنيسي (39 عاما) وأسد صبرا (37 عاما) فهما متهمان بتسجيل شريط فيديو مزيف تضمن تبني الجريمة باسم مجموعة وهمية اطلقت على نفسها «جماعة النصر والجهاد في بلاد الشام». وقام عنيسي وصبرا بايصال هذا الشريط الى قناة الجزيرة الفضائية القطرية.

إلى ذلك، قال عضو البرلمان اللبناني النائب خالد الضاهر، الذي ينتمي لكتلة «المستقبل»، في حديث لصحيفة «اليوم» السعودية نشرته امس إن «حزب الله يريد تصفيتي.. لانزعاجه من صلابة مواقفي التي لا تتضمن أي مواربة في فضح وكشف جرائمه».

وأكد الضاهر أنه «لا مصلحة لنا بالمشاركة مع قتلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري» ، وأن «قوى 14 مارس لن ترضى، ولن تقبل أن تجلس مع حزب يقتل ويفجر الشعب اللبناني، فدماء الشهيد محمد شطح لا تزال على الأرض».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا