• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قدم روايته «أميرة حيّ الجبل» الصادرة عن وزارة الثقافة و«كتّاب الإمارات»

علي أحمد الحميري: لا حنين إلى ماضٍ بل عيشه كما حدث

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

جهاد هديب (أبوظبي)

عن مشروع مشترك للنشر جمع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إلى اتحاد كتاب وأدباء الإمارات صدر مؤخراً الجزء الأول من رواية «أميرة حيّ الجبل» للكاتب الإماراتي علي أحمد الحميري في ثلاثمائة وأربع وثمانين صفحة من القطع المتوسط.

ولهذه المناسبة أقام اتحاد الكتّاب في جناحه في معرض الكتاب مساء أول من أمس حفل توقيع للرواية التي جاء على غلافها الأخير للمؤلف: «استغرقتني هذه الرواية ـ بجزئيها ـ ما يقارب أربعين سنة، قد أبدو مبالغاً في تحديد المدة، لكن ذلك ما حدث فعلا، لقد كتبتها، ربما أكثر من سبع مرات، فإذا ظننت أنني قد فرغت منها وارتحت، وجدت نفسي غير راضٍ، وأن الزمن قد سبقني، فأحدِّث في الأساليب، وأحدِّث في الصناعة».

ويضيف: «فكرت مرات ومرات باجتثاثها من حصالتي، والقذف بملفها من ذاكرتي، وكنت أهملها لسنوات، في بعض الأحيان، لكنها أبت إلا أن تفرض نفسها حتى استسلمت وقررت أن أقدمها، كما هي وليكن ما يكون».

وتعليقا على ذلك قال الكاتب الحميري لـ«الاتحاد»: «يعود زمن الرواية إلى الخمسينات من القرن الماضي وبداية الستينات، مع بداية التفتح العربي على التغيير الاجتماعي الذي حدث مع انتهاء مرحلة الاستعمار واغتصاب فلسطين وما رافقه من نشأة للأفكار القومية العربية وظهور الأحزاب السياسية في المنطقة العربية، عندما كانت انشغالات الناس تنصب في هذا الإطار».

وأضاف: «تدور الرواية في حيّ بسيط، اسمه حي الجبل من بلادنا، ولا أقصد ببلادنا هنا الإمارات وحدها، بل إن بلادنا هنا هي منطقة الخليج العربي بأكملها، حيث التطابق في طبيعة الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بمعنى ما، أي عندما لم تكن هناك بين الناس حدود أو خنادق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا