• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جناح المؤسسة يستقطب الهيئات والسفارات والجهات التربوية

فاطمة بنت هزاع: المعرض منصّة تثري المشهد الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

أشادت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان مؤسِّسة ورئيسة «مؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية» بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب وفعالياته المتميزة، مؤكدة أنه ينسجم مع استراتيجية أبوظبي الثقافية التي جعلت الإمارة واحدة من الوجهات الثقافية والفنية الأكثر حضوراً على الساحتين العربية والعالمية.

وقالت في تصريح صحفي خاص بـ «الاتحاد» إن معرض أبوظبي الدولي للكتاب «من أهم الفعاليات الثقافية التي تشهدها الدولة على مرّ السنة، ومنصّة إبداعية تجتمع فيها الخبرات وتتلاقح الثقافات وتثري المشهد الثقافي بكل جديد على صعيد الكتاب ونشره»، مشيرة إلى حرص المؤسسة التي تحتضن «جائزة الشيخة فاطمة بنت هزاع لثقافة الطفل العربي» على المشاركة في معرض أبوظبي للكتاب بشكل خاص، ومعارض الكتب المحلية والعربية والعالمية بوجه عام.

وأعربت عن سعادتها للاهتمام الواسع الذي لقيه جناح المؤسسة في معرض الكتاب من دوائر الدولة والملحقات الثقافية للسفارات والجوائز الأدبية الأخرى في الدولة والمدارس والهيئات التدريسية وأولياء الأمور، وقالت: «إن من دواعي فخرنا وسرورنا أن تم إدراج 22 عنواناً من إصداراتنا في مناهج الدولة من خلال مجلس أبوظبي للتعليم، وهذا يجسد حرص المجلس على متابعة كل ما هو جديد وفعال في الحقل التربوي وعلى صعيد العملية التربوية للطفل».

وقالت: «نحن نحرص على المشاركة في معارض الكتاب.. وأنا شخصيا يهمني معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يضم تحت سقف واحد دور نشر والكتاب والرسامين وهيئات ثقافية محلية وعالمية تنصهر خبراتها معاً، لتقدم لنا معرفة زخمة وتضيف خبرة غنية للجميع. ولهذا، شاركت المؤسسة - مثلاً - في معرض بولونيا لأدب الأطفال في نهاية مارس الفائت لتبادل الخبرات مع كبرى صانعي أدب الأطفال العالميين».

فعاليات متنوعة

وفي السياق نفسه، كشفت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان لـ «الاتحاد» عن جائزة للرسم لتشجيع الرسامين الإماراتيين وغيرهم للمشاركة في رسم قصص الجائزة سيتم الإعلان عنها في أواخر أغسطس المقبل، وعن جائزة لتعليم الطفل مفاهيم ومصطلحات تاريخية وفنية وأدبية وثقافية ومدارس إبداعية وحركات أدبية معينة بطريقة سلسة ومن خلال قصة يتم سردها على الآيباد وتتبادل شخصياتها المعلومات بأسلوب سرد رشيق. لافتة إلى أن نشاط المؤسسة لن يقتصر على النشر فقط وإنما سيتسع لإقامة المؤتمرات المفتوحة للجمهور، وتنظيم المحاضرات، واكتشاف أوجه جديدة للفن والموسيقى، وتقديم جوائز جديدة للفن، والعمل على ترسيخ وتوطيد التعاون المحلي والدولي مع جهات مماثلة في أنشطتها. لدينا أجندة ثقافية مزدحمة بفعاليات أخرى سيتم الإعلان عنها قريباً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا