• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المعارك تحصد 17 عراقيا و23 مسلحا والتنظيم يجبر عشرات الشباب النازحين على القتال في صفوفه

القوات العراقية تحبط محاولة «داعش» تفجير سد بسامراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أحبطت القوات العراقية أمس هجوما لتنظيم «داعش» استهدف سدا إروائيا في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين، فيما أسفرت المواجهات والمعارك والتفجيرات في محافظات صلاح الدين، ديالى، والأنبار، عن مقتل 17 عراقيا و23 من التنظيم المتشدد. فيما احتجز «داعش» العشرات من الشباب النازحين من صلاح الدين إلى كركوك وأجبرهم على القتال معه، كما أجبر سكان المقدادية بديالى على رفع راياته على منازلم والتبرع المالي له.

فقد أحبطت القوات العراقية أمس هجوما انتحاريا بزورق مفخخ لتفجير سد سامراء الإروائي في مدينة سامراء.

وقالت مصادر أمنية إن انتحاريا يقود زورقا مفخخا حاول أمس الاقتراب من سد سامراء، وتمكنت القوات العراقية من قتله بعد إطلاق النار عليه بكثافة وانفجار الزورق دون وقوع خسائر. وأضافت أن القوات العراقية اعتقلت 3 من عناصر «داعش» في منطقتي الضلوعية والإسحاقي جنوب صلاح الدين.

كما أفاد شهود عيان أمس أن عناصر التنظيم احتجزوا العشرات من الشباب النازحين من مناطق تابعة للمحافظة في طريقهم إلى كركوك، في منطقة مكتب الخالد بعد فصلهم عن عوائلهم، لغرض تجنيدهم في صفوف التنظيم.

وأوضحوا أن «داعش قام بفصل الشباب القادرين على حمل السلاح عن النساء وكبار السن والأطفال، وقام باحتجازهم بعيدا عن عوائلهم وأبلغهم بضرورة الانخراط مع مسلحي التنظيم لمقاتلة القوات الأمنية العراقية من بيشمركة وشرطة وجيش وحشد شعبي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا