• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

افتتاح عيادة تغذية جديدة في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

افتتح الدكتور عبد الله النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية عيادة التغذية الجديدة في مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله برأس الخيمة، وأكد النعيمي على ارتفاع مردود التوعية والوقاية، حيث استفاد 3817 مراجعاً من عيادة التغذية خلال العامين الماضيين، وسجلت العيادة خلال 2015 عدد 2731 مراجعاً وخلال السبعة أشهر من العام الجاري 1086 مراجعاً.وقال النعيمي إن افتتاح العيادة الجديدة يأتي ضمن برامج التطوير التي يخضع لها المستشفى بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية، ورفع مستوى الوعي لدى المراجعين وتنظيم عملية التغذية للمرضى بشكل عام ومرضى السكري على وجه الخصوص، باعتبار أن ذلك من الشروط الأساسية لنجاح جهود العلاج ومنع المضاعفات، وأكد على أن وجود عيادة للتغذية بمستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله على هذا المستوى يعتبر إضافة جديدة لرصيد المستشفى من الخدمات العلاجية المتقدمة.

بدوره قال الدكتور يوسف الطير مدير مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله أن وجود عيادة شاملة للتغذية بالمستشفى مسألة مهمة يهدف منها نشر الوعي الصحي لدى المراجعين من خلال التعريف بمسببات الأمراض وطرق الوقاية منها وأعراضها وسبل العلاج وتنبيه الجمهور لضرورة وأهمية الفحص الدوري في اكتشاف المرض مبكراً تيسيراً للعلاج، مشدداً على حاجة مرضى السكري ومرضى الكلى وأمراض القلب لتنظيم عملية التغذية لديهم وعدم معرفة أعراض المرض لدى كثير من أفراد الجمهور يعتبر عاملاً سلبياً، إضافة إلى أهمية التركيز على الجانب الوقائي باعتباره مهماً جداً لمرضى السكري الذين قد يجري اكتشاف حالاتهم بعد فترة طويلة من الإصابة بالمرض، والذي يمكن التعايش معه، وذلك بالالتزام بشروط الوقاية.

وأشارت الدكتورة راماساما كالافاثي اختصاصية التغذية السريرية بالمستشفى ومسؤولة العيادة الجديدة إلى أن هناك تعاوناً وتجاوباً جيداً من الأطباء في العيادات، مما يسهل كثيراً من مهمة الأخصائيات في العيادة بإقناع المرضى بأهمية الالتزام بالنظام الغذائي ورفع مستوى الوعي التغذوي لديهم في التعايش مع حالاتهم المرضية والوقاية من المضاعفات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض