• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ميليشيات إرهابية تدعم مفتي «إخوان» ليبيا المعزول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

طرابلس (وكالات)

أعلنت مليشيات سرايا الدفاع عن بنغازي الإرهابية ولاءها وائتمارها بأوامر مُرشد ليبيا المعزول، وأحد أبرز القيادات الإخوانية في طرابلس الصادق الغرياني.

وجاء ذلك في أعقاب الانتفاضة الشعبية ضد مرشد ليبيا المعزول قبل أسابيع في طرابلس، وبعد ظهور ملصقات منددة بالإخوان، وشعارات وصور مناهضة له شخصياً.

وأصدرت مليشيات سرايا الدفاع عن بنغازي، المنشقة عن الجيش الوطني في شرق البلاد، والموالية سابقاً لحكومة الإخوان في طرابلس،وفقاً لموقع الوسط الليبي، بياناً أعلنت فيه ولاءها ودعمها للصادق الغرياني، «واعتبار دار الإفتاء مرجعيةً أساسية مالياً وفقهياً» لها.

وجاء بيان الولاء، بعد خلافات حادة طفت على سطح الأحداث في طرابلس، وتراشق اتهامات بين المفتي وقوة الردع الخاصة، التي يقودها قائد هذه الميليشيات المسلحة عبدالرؤوف كارة، بعد اعتقال عناصر مما يعرف بمجلس شورى ثوار بنغازي، بقايا تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا وأنصار داعش في شرق ليبيا، عند زيارتهم العاصمة الليبية. وعاد المفتي المعزول إلى التهجم على قوة الردع، بعد اعتقالها مدير أوقاف طرابلس محمد تكيتك، واصفاً سلوكها بالحرابة وقطع الطريق، بعد أن وصفها سابقاً، بالمستهترة بدماء الأبرياء، بعد نجاحها في تصفية آمر كتيبة التوحيد التابعة لداعش، مراد القماطي. يُذكر أن الحكومتين الليبيتين المتنافستين، في بنغازي وفي طرابلس، تعتبران سرايا الدفاع عن بنغازي، مليشيات إرهابية، ووصف المفوض بمهام وزير الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، العقيد المهدي البرغثي، منذ أيام قليلة هذه السرايا بالارتباط بداعش في سرت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا