• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

من أجل جمال أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مايو 2018

مدينة أبوظبي العصرية المبنية على أحدث المواصفات ترتفع هامة أبراجها بشموخ وجمال وروعة، هذه المدينة بشوارعها المرصوفة بالكامل، وامتداد البساط الأخضر المزروع في كل ركن من المدينة، في حلة زاهية من ألوان الزهور والورود وخضرة أوراق الشجر، في تزاوج عجيب بين البنيان العصري وجمال الطبيعة من حولها.

تفاجأ في هذه المدينة الرائعة ما يشوه ويؤذي جمالها بوجود منطقة بمساحة كبيرة زرائب لبيع الماشية ومسلخ، يتم ترقيعه بالصيانة الدورية منذ إنشائه في موقع حيوي من المدينة، ثم يأتي موقع سوق الخضرة في منطقة الميناء يباع فيه الخضراوات على بسطات فوق الأرصفة، كل بائع وضع ما تيسر له من الأخشاب والحديد، ليفرش عليه بضاعته المكشوفة المعرضة للشمس والهواء والأتربة طوال اليوم، وقد قامت البلدية مشكورة مؤخراً بإزالة كل هذه البسطات المكشوفة إلا أنه بقي الكثير من محال الخضراوات تبيع تحت سقف مبنى يقيهم من الشمس المباشرة إلا أنه مفتوح من الاتجاهات كافة، لتتسرب له الأتربة والرياح الحاملة ما تيسر لها من التلوث، وأيضاً من الحشرات، كما لا توجد في هذه المنطقة ثلاجات أو أغطية زجاجية للحفاظ على نظافة هذه الخضراوات والفاكهة.

ونظراً لأهمية الحفاظ على الصحة العامة، وجمال مدينتنا، أقترح نقل الموقعين إلى خارج المدينة، فمن يريد شراء ذبائح أو خضراوات وفواكه ليس من الصعب عليه الذهاب إلى الموقع المناسب خارج المدينة، فزيارة الجمهور للشراء من هذه المواد ليست يومية، وبذلك فإن بعدها لن يؤثر على التسويق والبيع.

عيدروس محمد الجنيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا