• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في آخر لمسات مشاوراته حول حكومة الوحدة التونسية

الشّاهد يتلقى أسماء 55 من «النداء» و«النّهضة» غاضبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

ساسي جبيل (تونس)

مازالت المشاورات متواصلة في آخر لمساتها حول تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية التونسية. وبدأت بعض الأسماء المرشحة لشغل الحقائب الوزارية تطفو على السطح من خلال تسريبات بعض الأحزاب التي التقى الشّاهد وفودها خلال الأيام الأخيرة، لكن رئيس الحكومة المكلف لم يشر إلى أي اسم بقدر ما أكّد أنّه سيعتمد على الكفاءات القادرة على خدمة تونس في المرحلة القادمة. وكان الشّاهد وفق تصريحه للتلفزيون الرسمي، قد أشار إلى أنّ حكومته ستعمل وفق خمس أولويّات أساسيّة، تتمثّل في كسب المعركة ضدّ الإرهاب، والتصدّي للفساد، ورفع نسق النموّ، إلى جانب التحكّم في الموازنات الماليّة، والعناية بالنّظافة والبيئة. ووعد رئيس الحكومة المكلف، بألاّ تكون حكومته حكومة محاصصة حزبية، مشدّداً على أنّها ستضمّ سياسيّين وكفاءات من تيّارات متعدّدة.

وأكد سفيان طوبال رئيس كتلة نداء تونس بمجلس نواب الشعب، عقب لقاء جمع وفداً من حزب نداء تونس برئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد، أمس في تصريح صحفي، أن الحزب قدم قرابة 55 اسماً من الكفاءات التونسية، ومن بينهم نواب من نداء تونس، وطلب منه اختيار الكفاءات التي تتماشى مع وثيقة قرطاج.

وأضاف طوبال أن الحزب لم يناقش نصيب حزب نداء تونس في حكومة الوحدة الوطنية «لأنه يرفض المحاصصة الحزبية، بل طلب التسريع في الإعلان عن الحكومة الجديدة وأن لا يتجاوز ذلك مطلع الأسبوع القادم» على حد تعبيره. وكان رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد قد استقبل أمس وفداً عن نداء تونس يتكون من النائب بمجلس نواب الشعب المنصف السلامي ورئيس كتلة الحزب بالبرلمان سفيان طوبال والمدير التنفيذي لنداء تونس حافظ قائد السبسي ولمياء مليح.

ومن جهته، أفاد النائب بمجلس نواب الشعب الطاهر بطيخ والقيادي بحزب «نداء تونس» أن رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد التقى وفداً من نداء تونس وطرح أمس تركيبة حكومته على وفد الحركة المكلّف بالمشاورات حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن هذه التركيبة في غضون هذا الأسبوع. وأشار بطيخ في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أمس إلى أن اللجنة المكلفة بالمشاورات ستعرض بعد لقاء الشاهد، تركيبة الحكومة التي رفض التصريح بأسماء عناصرها، على الهيئة السياسية لنداء تونس والكتلة البرلمانية للنظر فيها وإبداء الرأي في التركيبة الحكومية المقترحة.

من جانب آخر، وعلى إثر تواتر أخبار مفادها باجتماع النائب عن حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد والقيادي في الجبهة الشعبية المعارضة، منجي الرحوي، برئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد حول تمكينه من وزارة في حكومة الوحدة الوطنية، عقد الرحوي مؤتمرا صحفيا بمجلس نواب الشعب لتقديم الإيضاحات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا