• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وسط انتقادات لاذعة

بعثة العراق تخرج بـ «خفي حنين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 أغسطس 2016

بغداد (أ ف ب)

طوت البعثة العراقية صفحة مشاركتها الخاوية في أولمبياد «ريو 2016»، بعد أن خرج الرباع سلون جاسم من منافسات رفع الاثقال، حيث حل في المركز التاسع في وزن 105 كيلو جرامات، ليسدل الستارة على وجود عراقي آخر لم يكتب له النجاح في مواصلة المنافسات في خمس فعاليات.

وشارك العراق في الملاكمة والجودو والتجديف ورفع الاثقال، وجميع رياضييه غادروا المنافسات بخفي حنين، وتحديداً من التصفيات الأولية.

كما شارك العراق في نهائيات مسابقة كرة القدم وودعها المنتخب الأولمبي بثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات في الدور الأول كانت أمام الدنمارك والبرازيل (صفر-صفر) ومع جنوب أفريقيا (1-1).

وواجهت هذه المشاركة انتقادات واسعة لتواضع وهزالة النتائج رد عليها رئيس اللجنة الأولمبية العراقية رعد حمودي، عبر بيان للمكتب الإعلامي للجنة دافع فيه عن هذه المشاركة: المنتخب الأولمبي قدم مباريات عالية المستوى، وكان من المؤمل أن يواصل مسيرته في الأولمبياد، إلا أننا نؤمن بأن كرة القدم عبارة عن فوز وخسارة وتعادل.

وأضاف حمودي: المشاركة العربية بشكل عام لم تلب الطموحات، على الرغم من أن بعض الدول العربية حضرت رياضييها بشكل أفضل من العراق، وهذا ما يجعلنا نعيد الحسابات مجدداً لوضع أساس جديدة للرياضة بغية تحقيق النجاح المتوخى.

وتابع: كنا نعول كثيراً على كرة القدم والملاكمة في تحقيق إنجاز، ولكن المنتخب قدم ما عليه، واستطاع أن يواجه ثلاث مدارس كروية، فيما كان الملاكم وحيد عبد الرضا قريبا جداً من إسقاط نظيره المكسيكي، وأعتقد أن خروجه كان مجحفاً.

ويترقب العراق منذ أكثر من نصف قرن أن يضيف بصمة جديدة في الدورات الأولمبية، لكنه عجز عن تحقيقيها حتى الآن، حيث اكتفى بميدالية واحدة تعود للعام 1960، عندما خطف الرباع عبد الواحد عزيز الميدالية البرونزية في أولمبياد روما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا